أخبار أميركامنوعات

إيريكا بادو تعتذر لأوباما بعد نشرها فيديوهات من عيد ميلاده

اعتذرت المطربة إيريكا بادو لأسرة الرئيس الأسبق، باراك أوباما، عن كونها “ضيفة مزعجة” في الحفل الذي أقامه بمناسبة عيد ميلاده الـ60.

وغردت، إيريكا بادو (50 عامًا) عبر حسابها على موقع “تويتر” قائلة إنها تطلب السماح من أسرة أوباما لنشرها صورًا ومقاطع مصورة لحفل عيد ميلاده الضخم والخاص، الذي أقيم في مارثا فينيارد في 7 أغسطس الجاري.

وكتبت بادو: “السيد والسيدة أوباما، أرجوكم سامحوني لأنني كنت “ضيفة مريعة” في مثل هذا الحدث المقدس لعائلتكم”، مشيرة إلى أنها كانت متهورة جدًا وقت نشرها للفيديوهات والصور.

وأظهرت الفيديوهات التي نشرتها إريكا بادو أوباما وزوجته ميشيل، وهما يرقصان في عيد الميلاد دون كمامات طبية بين مئات المدعوين.

ويبدو أنه أوبا تعرض بسبب تلك الفيديوهات لانتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ودشن الغاضبون منه هاشتاج بعنوان “Obama Variant” (أوباما المتحور)، لعدم التزامه هو ضيوفه بالإجراءات الاحترازية.

وحذفت بادو كل الصور والفيديوهات من منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها قامت بذلك طواعية بعد الضجة التي أحدثتها.

وفي سياق متصل، نشر كلا من المغني، تراب بيكهام ومدير أعماله تي جيه بيكهام لقطات لهما من حفل عيد ميلاد باراك أوباما،

وتضمنت اللقطات صورًا لبيكهام مع مدير أعماله وهما يدخنان الماريجوانا، وهو أمر قانوني في ولاية ماساتشوستس، إضافة إلى الأطعمة والمشروبات وديكور الحفل. ولكن سرعان ما قام بيكهام بحذفها، موضحَا أنه “اضطر إلى حذف كل شيء بسبب القواعد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين