منوعات

إندلاع حرب الطماطم في شرق إسبانيا

شارك أكثر من 20 ألف شخص في احتفالية غريبة تتسيد فيها الموقف ، هذه الاحتفالية العجيبة تسمى مهرجان “حرب ” والتي تقام بشكل سنوي في مدينة بونول شرقي ، وهذا المهرجان هو واحد من أكثر معارك الطعام إثارة ومتعة في

ونتيجة لهذه الحرب الطماطمية فقد تحولت المدينة بعد ساعة إلى اللون الأحمر حيث كان مشاركون من إسبانيا وغيرها من دول العالم يتراشقون بطماطم ناضجة، تاركين الشوارع تموج بالعصير الأحمر ، أو صلصة الطماطم .

 وقد استهلك المشاركون في 160 طنا من الطماطم وزعتها ثماني شاحنات على المشاركين.

وتعد بونول من المناطق في إنتاج الطماطم في إسبانيا ، وقد استلهم هذا المهرجان فكرته من تراشق عفوي بين أطفال محليين في عام 1945.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين