أخبار أميركامنوعات

إطلاق تطبيق لإنقاذ 4 ملايين وجبة طعام من الإتلاف في أمريكا

في إطار المحافظة على الملايين من وجبات الطعام في أمريكا من الإتلاف، أُطلِقً رسميًا في مدينتين أمريكيتين تطبيق “TOO GOOD TO GO” للهواتف الجوّالة، والذي يتيح شراء وجبات وسلّات غذائية بأسعار زهيدة بدلًا من إتلافها.

وبحسب الشريكة المؤسِسة للتطبيق “لوسي باش”، فإن “ثمة عملًا كبيرًا جدًا ينبغي القيام به في الولايات المتحدة للحد من هذا الإهدار وتغيير العقليات على المدى الطويل”، بحسب موقع “globalcitizen“.

وأوضحت “باش” خلال مؤتمر صحفي قبل أيام من اليوم العالمي لمكافحة الإهدار الغذائي، أن الهدف من هذا التطبيق الذي يوجد في 14 دولة أوروبية، وقام بتحمّيله 7 ملايين فرنسي، هو “الإثبات أننا قادرون على التأثير في الجانب الآخر من المحيط الأطلسي، ولا سيما في المدينتين المختارتين (نيويورك وبوسطن) خلال 2020، قبل نشره في مجمل أنحاء البلاد في العام المقبل 2021”.

وأبدت “باش” أملها في أن يساهم التطبيق في إنقاذ 4 ملايين وجبة طعام في الولايات المتحدة من الإتلاف خلال العام المقبل، حيث يحاول التطبيق المذكور إصلاح الاختلال بين العرض والطلب من خلال ربط المطاعم والمخابز والمقاهي والأسواق بسكان الحي المحتاجين.

حيث يوفر التطبيق فرصة الحصول على وجبات الطعام مقابل ثلث السعر العادي في نهاية اليوم، وذلك عندما يكون لدى المتاجر فائض من الطعام، وكان من الممكن التخلص منه في النفايات، مما يمثل وضعًا مربحًا لمعظم الناس.

كما يوفر التطبيق أيضًا للأفراد والمتاجر فرصة مكافحة تغير المناخ مع كل وجبة يتم توفيرها، حيث أن الطعام الذي ينتهي به المطاف في مكبات النفايات يولد غاز الميثان، وهو غاز دفئ يمكن أن يكون أقوى بـ 86 مرة من ثاني أكسيد الكربون.

بحسب الإحصاءات؛ فإنه في كل عام، يُفقد أو يُهدر ثلث الأغذية المنتجة عالميًا للاستهلاك البشري، حوالي 1.3 مليار طن متري، وإذا أمكن توفير ربع هذا الرقم فقط، فسيكون ذلك كافياً لإطعام 870 مليون جائع في العالم، والقضاء بشكل أساسي على الجوع.

وقد تأسس تطبيق Too Good to Go في الدنمارك في عام 2016، وقد حقق نجاحًا واسعًا في جميع أنحاء أوروبا، حيث قام ببناء مجتمع يضم 40.000 متجرًا شريكًا في 15 دولة بشكل جماعي، ووفر مستخدمو التطبيق أكثر من 43 مليون وجبة حتى الآن.

ومن خلال التركيز على أوروبا وأمريكا الشمالية، يستهدف تطبيق Too Good to Go المناطق التي تنتج معظم نفايات الطعام، ففي كل عام، يزيد الفاقد والمهدر من الأغذية في البلدان الصناعية عن ضعف الكمية في البلدان النامية.

وفي الواقع، يهدر المستهلكون في البلدان الغنية قدرًا من الغذاء يعادل تقريبًا إنتاج الغذاء الصافي بالكامل في أفريقيا، وتحديدًا جنوب الصحراء، أيّ حوالي 230 مليون طن متري، وفقًا للأمم المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين