أخبار أميركامنوعات

إصابة 652 شخصًا من 37 ولاية بالسالمونيلا بسبب البصل المستورد

أصيب ما لا يقل عن 652 شخصًا من 37 ولاية بالسالمونيلا المرتبطة بالبصل المستورد من ولاية تشيهواهوا المكسيكية. ويمكن أن تكون الحصيلة أكثر من ذلك، وفق ما أفادت به مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) في “تقرير رسمي” عبر موقعها.

وأشار التقرير إلى أنه في حالة التفشي الحالي لبكتيريا السالمونيلا، احتاج 129 شخصًا إلى تلقي العلاج داخل المستشفى، لكن لم يتوفى أحد. كما أظهرت بيانات (CDC) أن ولاية تكساس هي أكثر الولايات تضررًا من البصل المستورد، بتسجيلها 159 إصابة.

وفي هذا الصدد، دعت (CDC) إلى ضرورة التخلص من هذا النوع من البصل، قائلة: إن “البصل الأحمر والأبيض والأصفر الطازج، المستورد من تشيهواهوا بالمكسيك، والذي تم توزيعه على متاجر البقالة والمطاعم في جميع أنحاء الولايات المتحدة من قبل شركة بروسورس، يجب التخلص منه”.

كما حثت المراكز الشركات والمقيمين داخل المنزل على فحص البصل، وغسل أي أسطح يمكن أن يلمسها البصل. وأكدت أنه إذا لم يتم معرفة مصدر البصل، فإن التخلص منه أو عدم شرائه أو عدم تناوله هو أمر واجب.

يشار إلى أنه تم استيراد البصل لآخر مرة في 27 أغسطس الماضي. ومع ذلك، يقول المسؤولون إنه يمكن تخزين البصل لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، وفقًا لموقع منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “FAO

وتتسبب بكتيريا السالمونيلا في الإسهال والحمى وتشنجات المعدة التي تستمر لمدة أسبوع تقريبًا، لكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج طبي، خاصة أولئك الذين يبلغون من العمر 65 عامًا وما فوق، وكذلك الأطفال دون سن الخامسة، والذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

كما يقدر أعداد المصابين بها بعشرات الملايين سنويًا، بحسب منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة. ورغم أن أغلب حالات الإصابة معتدلة، إلاَّ أنَّ السالمونيلا تتسبب في 60 ألف حالة وفاة سنويا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين