أخبار العالم العربيمنوعات

إجبار شابين مصريين على القفز من قطار سريع لعجزهما عن دفع ثمن التذكرة

أكدت وزارة النقل المصرية، في بيان، أنها لن تسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري وأنها تحرص دائما على حياة كل المواطنين، وأن التحقيقات ستظهر الحقيقة وسيتم اتخاذ كل الإجراءات تجاه المذكور في حالة ثبوت الواقعة.

جاء البيان بعد تداول فيديو لسقوط شخصين من قطار الغربية على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة ما أدى إلى مصرع أحدهما وإصابة الآخر.

ومن جانبها، أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية / الأقصر، قام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة فامتنعا عن دفعها.

وأضافت السكة الحديد، في بيان لها، أثناء تهدئة القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء سيره مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفى فى الحال وأصيب الراكب الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

تعليق البرلمان
قال النائب سعيد طعيمة، عضو مجلس النواب عن محافظة الغربية، إن حادثة قطار الإسكندرية- الأقصر، الذي شهد إجبار كمسري لراكبين على إلقاء نفسيهما من القطار، لعدم دفع تذكرة الركوب أو الغرامة المقررة، تصرف شخصي وخطأ فردي، ليس للدولة ولا هيئة السكة الحديد علاقة بها.

وأكد النائب سعيد طعيمة، أنه في حال إثبات تحقيقات النيابة العامة تورط الكمسري في إجبار الراكبين على إلقاء نفسيهما من القطار، سيطبق القانون على الجاني دون أي تواطؤ.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن البرلمان لن يتدخل في التحقيقات السارية من النيابة، كما أنه تصرف وخطأ شخصي، وليس مؤسسي كي يتدخل فيه النواب.

من جانبه، أكد اللواء أحمد الخشب، عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، أن البرلمان سوف يبدأ بالتحرك لبحث أسباب واقعة قطار الأسكندرية- الأقصر، الذي شهد إجبار كمسري لراكبين على إلقاء نفسيهما من القطار، لعدم دفع تذكرة الركوب أو الغرامة المقررة.

وقال النائب أحمد الخشب، في تصريحات صحفية، إن “لجنة النقل بالبرلمان سوف تبحث الأسباب والملابسات التي أدت لحدوث الواقعة، خاصة وأنها أوجت بحياة أحد الراكبين، وتعرض الآخر لحالة خطرة، مشيرًا إلى أن مثل هذا الأحداث لن تمر مرور الكرام.

بيان عاجل للحكومة

ووجه المهندس علاء والى عضو مجلس النواب بيانا عاجلا لرئيس مجلس الوزراء، ووزير النقل بسبب إلقاء طفلين من القطار رقم 934 المتجه من الإسكندرية لأسوان لعدم توافر ثمن التذاكر معهم، وذلك أثناء سيره بسرعة مما أدى إلى مصرع الأول وإصابة الثانى بإصابات بالغة.

وانتقد المهندس علاء والى تلك الواقعة البشعة التى قام بها كمسرى السكة الحديد والذى تجرد من مشاعر الإنسانية والرحمة لكى يجبر طفلين على الموت وإلقاء أنفسهم من القطار وهو يسير بسرعة نظرًا لعدم وجود ثمن التذكرة معهما، وبعد أن أخبروه أنهم لا يمتلكون ثمن التذكرة فقال لهم ”يا تدفعو يا تنطو من القطار”، وبالفعل قام هذا الكمسرى الذى نزعت من قلبه الرحمة وفتح لهما باب القطار من خلال عامل عربة القطار أثناء سيره لكى يلقيا بنفسيهما من القطار.

وطالب المهندس علاء والى وزير النقل بوضع حد لهذه المهازل، وإعادة النظر في العاملين بقطاع السكة الحديد الذين يتعاملون مع الركاب، في الوقت الذي يوجد فيه بعض الناس انتزعت من قلوبهم الرحمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين