منوعات

أيام قرطاج الموسيقية .. عروض متميزة ومسابقة للإبداع الموسيقي

راديو صوت العرب من

-هاجر العيادي

تعيش الحياة الثقافية في تونس هذه الأيام على وقع الموسيقي حيث تستمر إلى 6 أكتوبر المقبل فعاليات مهرجان التي تنظم هذا العام في دورتها الخامسة تحت شعار “المكان للجميع”. وحافظت على تنظيم الذي سيحتضنه بهو .

تبارى خمسة مشاركين على جوائز الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية في مسابقة الابداع الموسيقي بين مختلف الأنماط الفنية، هم نبيل عبد المولى وشكري بوديدح واسكندر بن عبيد، إلى جانب الثنائي نسرين جابر وزياد بقة، في حين أعلن المنظمون عن انسحاب المترشح السادس مفضل أدهم دون توضيح الأسباب.

عروض موسيقية متميزة

وانتظمت هذه المسابقة مساء 2 أكتوبر بمدينة الثقافة بعد تأخير انطلاقها لنحو ساعتين، وقد استهل سلسلة العروض الفنان شكري بوديدح ومجموعته الموسيقية التي ضمن 8 عنصرا بين عازفين  على آلات الكمنجة والتشيلو والعود والناي والقانون والأكورديون والقيتار والباتري.

وقدمت المجموعة عرضا بعنوان “ريتاج”، وقدم المتسابق الثاني اسكندر بن عبيد ومجموعته عرضا بعنوان “تفاعلات” باللغة الفرنسية. وهو المشروع الأول له.

وتابعت لجنة التحكيم أيضا عرض الفنان عازف الناي نبيل عبد المولى رافقه فيه الفنان محمد علي كمون على البيانو. وهذا العرض هو مزيج بين الموسيقى التونسية والشرقية والغربية، قدمت خلالها المجموعة وصلة افتتاحية من الموسيقى التركية، تلتها أغنية “اليوم قالتلي الزين الزين” للفنان الهادي الجويني.

أما العرض الموسيقي الرابع المدرج في هذه المسابقة فحمل عنوان “حلمة”، وهو مشروع مشترك للثنائي نسرين جابر وزياد بقة، قدما خلاله أربة مقاطع غنائية بعنوان “حلمة” و”يا ليل” و”شوف” و”ماني راضي”، نفذتها مجموعة متكونة من 6 عناصر على آلات البيانو والقيتار والباص والكلارينات والباتري.

واختتمت الفنانة آمنة سعدي سلسلة عروض هذه المسابقة بعمل راوح بين الموسيقى الشرقية وموسيقى الجاز، من تأليفها وألحانها.

 

أيام قرطاج تمتد في أرجاء تونس

وتهدف التظاهرة الموسيقية التي انطلقت بحفل للموسيقى التراثية التونسية بقيادة عازف الكمان التونسي زياد الزواري بقاعة الأوبرا بمدينة الثقافة إلى فسح المجال أمام الفنانين الشبان لتقديم أعمالهم وإنتاجاتهم الفنية والالتقاء بالجمهور في إطار موعد سنوي ترعاه وزارة الثقافة.

وتمتد فعاليات مهرجان الموسيقي إلى داخل محافظات البلاد حيث تم تقديم “الخرجة الصوفية” في جميع ولايات الجمهورية التونسية بالتنسيق مع المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية يوم 2 أكتوبر.

“صابر الرباعي “عراب أيام قرطاج الموسيقية

وفي تصريح صحافي، قال وعراب الدورة الحالية لهذه الأيام، أن “المهرجان هو عرس بمعنى الكلمة للفنانين التونسيين للاعتراف بجهود بذلوها في سبيل الفن”.

وعبر عن “موقفه الإيجابي تجاه مضامين البرمجة ومدى إتاحتها الفرصة لكل الألوان الموسيقية”. وتابع أن “هذه الأيام تعتبر مهمة بالنسبة للفنانين التونسيين الشبان لتقديم أعمالهم وإنتاجاتهم الفنية كي تبلغ أكثر فأكثر للجمهور التونسي”.

برنامج موسيقي حافل

ويتابع روّاد الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية 9 عروض فنية منها عرض الافتتاح لزياد الزواري وعرض الختام  بإمضاء عبد الرحمن العيادي.

أما بقية العروض الفنية المبرمجة ضمن هذه الدورة، فسجلت عرضا من الهند بعنوان “تريو بولييود” في 2 أكتوبر، إلى جانب عرض بعنوان “أسلوبي” للفنان التركي مراد ساكاري في 3 أكتوبر.

ويتابع عشاق يوم 4 أكتوبر بالفضاء الخارجي لمدينة الثقافة عرضا للثنائي “أوراكل” و”علاء”، يليه يوم 5 أكتوبر عرضا مشتركا للموسيقى الإلكترونية يحييه كل من “دي جي فانداتا” و”آر وان” ودي جي سامي” و”د دجي دياز”.

ويحتضن مركز الموسيقى العربية والمتوسطية “النجمة الزهراء”، ضمن هذه الدورة، ملتقى دوليا لآلة العود أيام 4 و5 و6 أكتوبر، تتخلله مسابقة في هذا الاختصاص، بالإضافة إلى حفل توزيع الجائزة الدولية للعلوم الموسيقية “محمود قطاط” التي تخصّصها الأيام للدورة الثانية على التوالي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين