أخبار أميركاكلنا عباد اللهمنوعات

أوباما وزوجته ينتجان برنامجًا عن المسلمين في رمضان واليمين يهاجمهما

يشارك الرئيس الأسبق باراك أوباما وزوجته ميشيل في إنتاج برنامج يركز على الإسلام والمسلمين يتم بثه يوميًا طوال شهر رمضان المقبل عبر حلقات “برودكاست”.

البرنامج ستنتجه شركة “Higher Ground” المملوكة لأوباما وميشيل، بالاشتراك مع إذاعة “سبوتيفاي”، ويتضمن حوارات مع فنانين وممثلين ونشطاء ورياضيين من الجالية المسلمة في الولايات المتحدة، ويركز على الجوانب الإنسانية للضيوف.

ووفق موقع “newsroom.spotify” يحمل البرنامج اسم” Tell Them, I Am” “أخبرهم من أنا”،  ويهدف للتعريف  بالمسلمين بشكل جذاب من خلال استضافة مجموعة من المشاهير المسلمين والشخصيات الناجحة التي ربما يجهل الجمهور أنهم مسلمون .

وذكرت وسائل إعلام أن “البرنامج يهدف إلى كسر الحواجز بين المسلمين والمجتمع الأمريكي”. فيما قالت ميشيل أوباما في تعليق لها على مشاركتها في إنتاج البرنامج: “أحب هذه الأعمال لأننا تواصلنا معها رغم الظروف التي أحاطت بنا طوال السنوات الماضية سواء كانت هذه الظروف وباء عالميا أو موجة عنصرية على المستوى الوطني”.

قصص مثيرة

من المقرر إطلاق البرنامج في 12 إبريل المقبل، وستعمل الشركة على بثه في 86 دولة على الأقل، ويمكن لمتابعيه “التمتع بالاستماع إلى قصص مثيرة تعكس أفضل ما في الطبيعة البشرية، ما يدعو إلى التأمل والتفكير بشأنها” بحسب ما أشارت إليه شركة سبوتيفاي، في بيان لها.

من جانبها قالت متشيا أبو سيف، الأمريكية من أصل باكستاني، والتي ستلعب دور المذيعة في هذه الحلقات، إن “القصص التي سيتناولها البرنامج ستكون عامة، وجميع الضيوف سيكونون مسلمين، والهدف النهائي للبرنامج هو أن يحب الناس الضيوف الذين يستمعون إليهم دون التفكير أبدا في هويتهم أو شكلهم”.

ضيوف الحلقات

ومن المتوقع أن يكون أول حوار في البرنامج هذا العام مع الممثل المسلم الأمريكي من أصل مصري فلسطيني، رامي يوسف، البالغ 30 عاما، والذي اشتهر بعد ظهوره في المسلسل الكوميدي “رامي”، والذي جسد فيه الصراع الذي يعيشه الأمريكي المسلم أو العربي المهاجر في الولايات المتحدة بين منظومة القيم التي قدم بها من مجتمعه الأصلي، وقيم المجتمع الأمريكي، وحصل رامي على جائزة جولدن جلوب في 2020.

كما يتوقع أن يستضيف البرنامج أيضًا أميرة ساكت، وهي فنانة “هيب هوب” معنية بقضية بناء جسور بين الأمريكيين المسلمين وغيرهم من المكونات للمجتمع الأمريكي الأخرى،

ويستضيف كذلك وجي. ويلو ويلسون، وهي روائية أمريكية من أصل مصري تكتب بالإنجليزية، ولديها أعمال عدة أدبية أشهرها رواية “القاهرة”.

وكان الموسم الأول من البرنامج قد تم بثه في رمضان 2019، وشهد مقابلات مع عدد من مشاهير على غرار رامي يوسف، وعالمة الفيزياء الفلكية التي تخرجت في جامعة هارفارد منزة علم، وغيرها من الشخصيات المعروفة الأخرى.

انتقادات واسعة

وتعرض البرنامج فو الإعلان عنه لموجة انتقادات واسعة جانب من اليمين المتطرف في أمريكا، الذين هاجموا البرنامج عبر مواقعهم الإلكترونية وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصفوه بأنه يعكس نوعًا من “غرام اليسار الأمريكي بالإسلاموية”.

وفي هذا الصدد، وبحسب موقع “verietyinfo“، قال الكاتب روبرت سبنسر في تقرير له تعليقًا على أخبار البرنامج: “هذا ما كنتم تنتظرونه.. أوباما ينتج برنامجًاً لكل المسلمين في رمضان”، وأضاف ساخرًا: “يعد البرنامج بإظهار أفضل ما في الطبيعة البشرية.. سيكون بالتأكيد للمسلمين”.

في الأثناء أبدى بعض المراقبين تخوفهم من أن يكون البرنامج منصة لتلميع بعض الأصوات المثيرة للجدل، أو أن يكون منصة للترويج بشكل غير مباشر لبعض الأفكار والشخصيات التي تنتمي لتيارات فكرية لها مآرب خاصة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين