منوعات

أمر قضائي بضبط كلبين في مصر

أمر النائب العام المصري ، المستشار نبيل أحمد صادق بفتح تحقيقات موسعة في واقعة عقر كلبين طفل عمره 9 سنوات بمنطقة مدينتي بالتجمع الأول.

وقررت النيابة العامة المصرية ضبط الكلبين محل الواقعة وتم إيداعهما بالحجر البيطري، تحت الملاحظة لمدة خمسة عشر يومًا وتم تشكيل لجنة من مديرية الطب البيطري، لفحص الكلبين موضوع الواقعة محل التحقيق وبيان نوعهما وجنسهما ولونهما، وبيان عما إذا كان أي منهما يعاني مرضًا من عدمه، وعما إذا كان صادر بشأنهما تراخيص من مديرية الطب البيطري من عدمه.

وتم استكمال التحقيقات بسؤال شهود الواقعة وسؤال والد الطفل المجني عليه واستدعاء مالك الكلبين.كما وجه النائب العام بانتقال أحد رؤساء النيابة إلى مسكن الطفل المجني عليه للاستماع لأقواله في تلك الواقعة وذلك مراعاة لصغر سنه ولظروفه الصحية والنفسية.

وكان قسم شرطة التجمع الأول بمدينة القاهرة ، قد تلقى بلاغًا من والد الطفل، “محمد إيهاب سماحة”، 9 سنوات، مفاده إصابة نجله بجروح غائرة في أماكن متفرقة بأنحاء جسده، بعدما هاجمه كلبان شرسان، ملك جاره أطلقهما في الشارع بدون تقييدهما بسلاسل، ما تسبب في إصابة نجله بإصابات بالغة وخطرة.

وانتقلت قوة أمنية من مباحث القسم لمحل البلاغ، وجار عمل التحريات والاستماع لأقوال الشهود لكشف ملابسات الواقعة، وضبط المتسبب في الحادث، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة التحقيقات.

وتوقع خبراء قانون أن يواجه مالك الكلبين عقوبة الإهمال، طبقًا لما ورد في المادة 377 من قانون العقوبات، وأوضحوا أنه رغم أن تلك الكلاب مرخصة إلا أنه يجب على مالكها معرفة عدم تعرضها للغير. وأشاروا إلى أنه في حالة وفاة الطفل فإنه سيتم توصيف الجريمة بأنها قتل خطأ، طالما ليس هناك تعمد.

فيما قال آخرون إن مالك الكلبين قد يتعرض للسجن من 3 إلى 7 سنوات بسبب الإهمال لأن هذه الواقعة تعتبر جنحة. وأضافوا بأن القضية قد تنتهي بحكم القاضي بالبراءة،

ولكن على أهالي الطفل إقامة دعوى قضائية بالتعويض، مشيرين إلى أن مثل تلك الوقائع إذا نتج عنها موت الطفل تعتبر قتل خطأ.. وعقوبتها بنص القانون السجن من سنة إلي 3 سنوات لأنه غير متعمد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين