منوعات

أمريكيون يبتكرون مرحاضًا ذكيًا للكشف عن الإصابة بالأمراض

هاجر العيادي

ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة مرحاضًا ذكيًا يمكنه رصد المؤشرات التي تدل على الإصابة بالأمراض المختلفة عن طريق تحليل فضلات الإنسان.

ويمكن للمرحاض، الذي طوره باحثون في مختبر “سانجيف سام جامبهير” في الولايات المتحدة، أن يكتشف سلسلة من الدلالات الموجودة في البول والبراز، والتي تعكس الإصابة بسلسلة متنوعة من الأمراض، مثل بعض أنواع السرطان وأمراض الكلى والجهاز الهضمي.

ويتشابه المرحاض الذكي مع المراحيض التقليدية من حيث الشكل الخارجي، ولكنه يحتوي في داخله على مجموعة من أجهزة القياس والاستشعار التي تجري عملية تحليل سريع للفضلات البشرية.

كما يقوم المرحاض بإرسال نتائج الفحص إلى منظومة خاصة تعمل بنظام الحوسبة السحابية من أجل الاحتفاظ بها في مكان آمن والاستفادة منها إذا ما استدعت الضرورة.

على صعيد آخر، نقل الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي”، المتخصص في مجال الأبحاث، عن الباحث سانجيف جامبهير قوله “إن تاريخ هذه الفكرة يعود إلى 15 عامًا مضت، وكانت الفكرة آنذاك تثير الضحك لأنها بدت مثيرة”. ونجح جامبهير بالفعل في تصنيع نموذج أولي من المرحاض الذكي، وقام باختباره بالفعل على 21 متطوعًا.

ويؤكد جامبهير أن المرحاض الذكي يمكنه رصد عشر دلالات مختلفة للأمراض، كما يستطيع قياس مؤشرات حيوية مهمة مثل عدد الخلايا البيضاء في الدم، ومعدل تلوث الدم، ونسب البروتينات، والمواد الكيميائية المختلفة في جسم الإنسان.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين