منوعات

أمريكية تُصاب بكورونا رغم بقائها في المنزل

ترجمة: مروة مقبول

قالت سيدة أمريكية، بولاية نورث كارولينا، إنها أصيبت بعدوى كورونا على الرغم من بقائها في المنزل لمدة ثلاثة أسابيع، بحسب تقرير لصحيفة “نيويورك بوست”

وقالت السيدة “راشيل بروميرت” لشبكة محلية إنه تم تأكيد إصابتها بفيروس كورونا الخميس الماضي، وإنها لم تمرض بهذا السوء من قبل، مشيرة إلى أنها “مرعوبة للغاية”

وأشارت بروميرت، التي تعاني من اضطراب في المناعة الذاتية، إلى أن آخر مرة غادرت فيها منزلها كانت في منتصف مارس الماضي، من أجل الذهاب إلى الصيدلية.

وقد حافظت، بسبب حالتها الطبية، على بُعدها عن الآخرين، بما في ذلك زوجها الذي يعيش في غرفة منفصلة كإجراء وقائي.

ووفقًا للتقرير، فقد انتقل الفيروس إليها من خلال سيدة قامت بتوصيل طلبات البقالة إليهم أمام باب منزلها، وكانت نتائج اختبارها إيجابية للمرض.

وأكدت راشيل أنها لم تتواصل بشكل مباشر مع تلك السيدة، فقد تركت الأكياس ورحلت، و”تسلمت فقط أكياس البقالة من رواقها دون ارتداء قفازات”، لتظهر عليها أعراض الإصابة بالمرض بعد عدة أيام.

وقالت راشيل: “اعتقدت حقًا أنني أفعل كل شيء بشكل صحيح”، ولذلك لم أتوقع أن أصاب بالفيروس.

North Carolina woman gets coronavirus despite staying home for three weeks

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين