منوعات

أمريكا تُجرّب وسيلة جديدة لاكتشاف مصابي كورونا وعقار للعلاج منه

لا تتوقف المحاولات والتجارب المختلفة في أمريكا وحول العالم للتوصل إلى علاج مرضى كورونا ووسيلة فعالة وغيرمكلفة لاكتشاف المصابين به.

ويتزامن هذا مع اتجاه عدد من الولايات لإعادة تشغيل المصالح والأعمال، وسط تحذيرات الخبراء من أن منع تفشي مستقبلي للوباء سيعتمد على حجم الاختبارات وتحديد حاملي الفيروس، خصوصًا من لم تظهر عليهم الأعراض.

رائحة كورونا

في هذا الإطار بدأت جامعة بنسلفانيا مشروعًا بحثيًا لتدريب الكلاب على اكتشاف المصابين بوباء كورونا المستجد “كوفيد ـ 19″، في إطار الجهود الرامية للحد من تفشي الوباء.

وذكر مسؤولو كلية الطب البيطري بالجامعة، اليوم الأربعاء، أن المشروع يتضمن تدريب 8 من الكلاب من نوع “لابرادور” والمعروفة بقدرتها الكبيرة على تمييز الروائح، بعد أن أظهرت البحوث أن الفيروسات لها روائح يمكن اكتشافها.

وأضاف المسؤولون أنه إذا ما تمكنت الكلاب من تمييز الوباء، فمن الممكن استخدامها في المستشفيات والمصالح والأعمال والمطارات لاكتشاف الإصابات.

وقالت مديرة المشروع بجامعة بنسلفانيا سينثيا أوتو، إن الكلاب لا تحدد رائحة كورونا المستجد في حد ذاته، ولكن يمكنها تمييز الاختلاف بين عينات الروائح المختلفة، وبالتالي يمكن تدريبها بصورة مناسبة وآمنة على اكتشاف رائحة “كوفيد 19”

عقار جديد

وفيما يتعلق بعلاج كورونا تخطط إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية للسماح بالاستخدام الطارئ لعقار “ريمديسيفير” المضاد للفيروسات، بعد أن أظهرت التجارب المعملية الأولية نتائج واعدة في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسب ما كشفته صحيفة “نيويورك تايمز”.

ونوهت الصحيفة في تقرير على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، بأن تلك الخطوة ستتيح للأطباء استخدام عقار “ريمديسيفير” لعلاج مرضى فيروس كورونا رغم أنه لم يتم التصديق عليه بعد بشكل رسمي كعلاج للفيروس القاتل.

وأشارت الصحيفة إلى أن التجارب المعملية للعقار بدأت في فبراير الماضي وأثبتت سلامة وكفاءة “ريمديسيفير” في علاج 1063 شخصًا بالغًا مصابًا بفيروس كوفيد-19، لافتة إلى أن التجربة كانت الأولى من نوعها في الولايات المتحدة لتقييم علاج تجريبي لفيروس كورونا.

وقال متحدث باسم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للصحيفة إنه “كجزء من التزام الإدارة بالتعجيل في تطوير وإتاحة علاجات محتملة لفيروس كوفيد-19، انخرطت الإدارة في مناقشات مستدامة وجارية مع الشركة المصنعة لعقار ريمديسيفير لإتاحته للمرضى في أسرع وقت ممكن وبشكل ملائم”.

تعافي أسرع

وقال أنتوني فاوتشي، عضو فريق البيت الأبيض لمكافحة فيروس كورونا، خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس ترامب، اليوم الأربعاء، إن بيانات التجارب المعملية أظهرت أن المصابين الذين تناولوا عقار “ريمديسيفير” تعافوا أسرع بنسبة 31% من الذين تناولوا الدواء الوهمي.

وأضاف فاوتشي أن “تحسن بنسبة 31% لا تبدو كأنها 100%.. إنه دليل مهم للغاية من حيث المبدأ”.

وأوضح أن ما أثبتته تلك التجارب المعملية أن “العقار يمكنه حجب الفيروس”، مشيرًا إلى أنه سيكون “معيار الرعاية”، مؤكدا أن العقار “يفتح الباب أمام حقيقة قدرتنا على علاج كوفيد-19”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين