منوعات

أمريكا ترفض منح الجنسية لكفيف لم يستطع قراءة جملة لا يراها!!

رفضت وكالة الهجرة الأمريكية طلبًا، تقدم به شاب كفيف للحصول على الجنسية الأمريكية، بعد أن رفض المسؤولون توفير جملة باللغة الإنجليزية، مكتوبة بطريقة برايل الخاصة بكفيفي البصر.

حيث قام المسؤولون باختبار الجنسية للشاب المكسيكي باعطائه ورقة مطبوعا عليها جملة باللغة الإنجليزية بحجم كبير، إلا أنه لم يتمكن من قراءتها كونه كفيف البصر.

وتقدم لوثيو ديلغادو، بطلب للحصول على الجنسية الأمريكية بعد انتقاله من المكسيك إلى أمريكا منذ ست سنوات.

ويسكن لوثيو ديلغادو 23 سنة المولود كفيفا بمنزل في مزرعة في بيمبروك تاونشيب في ولاية إلينويز التي تبعد حوالي 110 كيلو مترات عن ولاية شيكاغو.

فيما طلبت السلطات من الشاب المكسيكي، الذي يعد مكفوفا بموجب قانون ولاية إلينويز، إحضار شهادة من طبيب لإثبات أنه فاقد البصر، لكنه لا يستطيع تحمل نفقة ذلك.

وبحسب شبكة سي بي إس الإخبارية الأمريكية قال لوثيو ديلغادو: “هنا كنت سأحصل على التعليم الذي لم أستطع الحصول عليه في المكسيك”.

فيما تلقى الشاب المكسيكي المكفوف خطابا في الفترة الأخيرة يفيد أن السلطات رفضت طلبه الحصول على الجنسية الأمريكية وذلك بعد دخوله اختبار الجنسية في مايو .

وجاء في الخطاب: “لسوء الحظ، لم تتمكن من قراءة جملة باللغة الإنجليزية، ونأسف لإخبارك بأنك لم تتمكن أيضا من الحصول على الدرجات المطلوبة لاجتياز الجزء الخاص بالقراءة من اختبار الحصول على الجنسية”.

ووفقا لصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية قال ديلغادو  أنه صُدم ولم يتوقع على الإطلاق أن ينال هذا المستوى من التعامل مضيفا لسي بي إس: “كنت أسعى لأكون شخصا مهما تفخر به عائلتي هنا وهناك”.

وبدوره قال متحدث باسم هيئة الجنسية والهجرة الأمريكية لصحيفة واشنطن بوست إن الهيئة بدأت استخدام طريقة برايل لاختبارات قراءة المكفوفين في نوفمبر الماضي، أي بعد عدة أشهر من دخول ديلغادو اختبار الجنسية.

فيما قال محامي لوثيو ديلغادو الشاب المكسيكي إن الهيئة الأمريكية تواصلت معه منذ نشر قصته للمرة الأولى لتعرض عليه موعدا آخر للاختبار هذا الشهر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين