أخبار أميركامنوعات

تقرير: أمريكا لا مثيل لها كقوة عظمى في عالم الفضاء الإلكتروني

لاتزال أمريكا تحافظ على قوتها في مجال الفضاء الرقمي، بحسب ما أكده “تقرير” صادر عن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.

وبحسب التقرير فقد قال الخبراء: “تظل أمريكا الدولة الأكثر قدرة على الإنترنت، فمنذ منتصف التسعينيات، قدم قادتها توجيهًا سياسيًا واضحًا للسعي وراء القوة الإلكترونية الوطنية”.

ووصنف خبراء المعهد البلدان هذا التصنيف على أساس النطاق الكامل لقدرات الدولة الفردية، من تطوير الاقتصاد الرقمي إلى المنافسة في مجال الذكاء السيبراني، حيث قال الخبراء إن أمريكا “لا تزال لا مثيل لها كقوة عظمى في الفضاء الإلكتروني العالمي”.

واستثمرت البلاد بكثافة في تطوير القدرات المدنية والعسكرية ذات الصلة، واكتسبت خبرة تشغيلية واسعة، وطورت أقوى قاعدة صناعية رقمية في العالم، وتؤدي الولايات المتحدة أداء قويًا في جميع فئات المنهجية، وهي وحدها في المستوى الأول”، على حد قول مؤلفي التقرير، وفق ما أشار إليه موقع “ديفانس نيوز

التقرير حمل عنوان “القدرات الإلكترونية والقوة الوطنية” ويتكون من من 182 صفحة، ويقسم المؤلف البلدان فيه إلى ثلاثة مستويات، تتصدرها أمريكا.

فيما تضم الفئة الثانية سبع دول، هي، أستراليا وكندا والصين وفرنسا وإسرائيل وروسيا والمملكة المتحدة، فيما احتلت الهند وإندونيسيا واليابان وماليزيا وكوريا الشمالية وإيران وفيتنام المرتبة الثالثة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين