منوعات

مايك بنس يكشف خطة التعامل مع كورونا وسفينة “جراند برنسيس”

أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، إصابة 21 شخصا من ركاب السفينة السياحية “جراند برنسيس” بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ خطط حقيقية لحجر السفينة، وفقا لما نقلته شبكة تليفزيون “سي إن إن”.

وقال بنس في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض: “السفينة السياحية جراند برنسيس الراسية قبالة ساحل ولاية كاليفورنيا منذ ليلة الأربعاء، أظهرت التحاليل إصابة 21 شخصا بفيروس كورونا”.

وأكد بنس الذي ينسّق جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، أن صحة الأمريكيين وسلامتهم في أول أولوياتنا”. وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب  قد قال في وقت سابق”إنها سفينة كبيرة، يتوجب علينا اتخاذ قرار مهم”.

وأضاف نائب الرئيس الأمريكي إنه جرى فحص 46 شخصا على متن السفينة، كان من بينهم 21 مصابين بالفيروس، و24 شخصا كانت نتائجهم سلبية وواحدة غير حاسمة.

وتابع: “من بين الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم، كان 19 من أفراد الطاقم واثنان من الركاب”، مؤكدا: “أفراد الطاقم من المحتمل أن يخضعوا للحجر الصحي على متن السفينة، وسنختبر كل شخص على متنها”.

وأشار بنس إلى أنه سيتم توزيع المزيد من معدات الكشف عن الفيروس في ولايات مختلفة في الولايات المتحدة مؤكدا أن خطر كورونا على الأمريكيين لا يزال منخفضا، “ونحن بصدد تطوير اختبارات للكشف عن الفيروس”.

وأكد نائب الرئيس الأمريكي وفقا لـ”سي إن إن”  أنه يعمل مع حاكم كاليفورنيا جافن نيوزوم ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ووزارة الصحة لوضع خطة  من أجل عودة السفينة  إلى ميناء غير تجاري.

وتحمل السفينة على متنها أكثر من 3500 شخص بينهم 2422 مسافرا و 1111 من أفراد الطاقم.

وظهرت نتائج فحص ركاب السفينة بعدما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” – في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني أمس الجمعة – أن مروحيات عسكرية أمريكية سلمت مجموعات اختبار الفحص إلى سفينة “جراند برنسيس” المحتجزة قبالة ساحل كاليفورنيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن “جراند برنسيس” التي أبحرت عائدة إلى سان فرانسيسكو بعد رحلة استغرقت أسبوعين إلى هاواي، ظلت عالقة خارج البلاد بناءً على تعليمات حاكم كاليفورنيا.

وأوضحت أنه بينما ينقل الجيش الأمريكي اختبارات الفحص إلى السفينة السياحية وانتظار الآلاف من الركاب على متنها، يفحص مسئولو الصحة العامة مجموعة من حالات يشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.

وأضافت من بين الأشخاص الذين يتم فحصهم حوالي 2500 شخص قاموا برحلة سابقة على متن نفس السفينة بعد أن ثبت إصابة رجل من كاليفورنيا كان على متن رحلة سابقة بالفيروس وتوفى الأربعاء الماضي، وأصبح أول حالة وفاة بالفيروس في الولاية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين