قصص نجاح

يحدث فقط في أميركا.. وزير الصحة حفيد مهاجر لبناني

واشنطن – قال ، الأميركي من أصول لبنانية، ووالد الجديد في مقابلة عن اختيار ترامب لأبنه في هذا المنصب في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، “إن ترشيحه يعد مثالا للحلم الأميركي، وهذا الأمر يحدث فقط في ”.

وذكر “راديو سوا” أن مجلس الشيوخ وافق على تعيين مرشح الرئيس لتولي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية أليكس أزار (50 عاما)، ليخلف توم برايس الذي استقال على خلفية اتهامات بقيامه برحلات جوية خاصة على حساب دافعي الضرائب.

أزار، هو حفيد ، ولد في بنسلفانيا عام 1967، ودرس الاقتصاد والقانون وحصل على درجة الدكتوراه في القانون من جامعة ييل عام 1991.

ووالده الذي يدعى أيضا ألكس أزار عمل طبيبا للعيون ومدرسا بجامعة جون هوبكنز، أما جده فجاء إلى في بداية القرن الـ20 من لبنان.

سيتولى أزار، الذي حظي بموافقة 55 عضوا في مجلس الشيوخ مقابل معارضة 43، وزارة تبلغ ميزانيتها حوالي تريليون دولار، ويعمل بها أكثر من 80 ألف موظف، ومسؤولة عن برامج التغطيات الصحية لحوالي 130 مليون شخص.

وتتمثل أولويات أزار بعد تسلم مهامه، حسبما صرح من قبل، في محاربة ارتفاع أسعار الأدوية، وتخفيض تكلفة خطط التأمين الصحي، وتحسين خدمات ميديكير، ومكافحة إدمان الأفيون.

ويلقى أزار دعما كبيرا من قبل شركات الرعاية الصحية، ويصفه بعض خبراء سياسات الصحة الديموقراطيين الذين عملوا معه بأنه شخص مستقر، ومطلع، ويستمع إلى كلا الجانبين.

وعمل حفيد المهاجر اللبناني موظفا قانونيا في عدة أماكن، قبل أن يتولى مناصب كبيرة خلال ولاية الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، منها مستشار عام لوزارة الصحة في الفترة من 2001 إلى 2005، ثم أصبح نائبا للوزير مايك ليفيت (بين عامي 2005 إلى 2007) الذي كلفه بالإشراف على العملية التنظيمية في الوزارة.

وبعد ذلك عمل في شركة تصنيع الدواء Eli Lilly لمدة حوالي خمس سنوات، قبل أن يصبح رئيسا لها لمدة خمس سنوات أخرى حتى عام 2017.

المصدر: راديو سوا

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين