أخبار أميركاقصص نجاح

كارين جان بيير.. أول مثلية وثاني امرأة سوداء تتحدث باسم البيت الأبيض

دخلت كارين جان بيير، نائبة المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض، التاريخ كأول امرأة مثلية الجنس وثاني امرأة سوداء من أصل إفريقي تقدم إيجازًا صحفيًا باسم البيت الأبيض.

وكانت جودي سميث، التي شغلت منصب نائب السكرتير الصحفي للرئيس جورج بوش الأب عام 1991، هي أول امرأة سوداء تتولى هذا المنصب.

وكانت بيير قد اعتلت اليوم الأربعاء منبر غرفة الصحافة في مقر الرئاسة الأمريكية، في خطوة تاريخية تضاف لسجلها وسجل المرأة الأمريكية.

وعبرت كارين عن سعادتها بهذه الخطوة في مستهل حديثها قائلة: “شرف عظيم لي أن أكون هنا اليوم”، مشيرة إلى أنها “تدرك البعد التاريخي لقرار توليها منصة غرفة جيمس بريدي للإحاطة الصحفية المرموقة”.

وأضافت: “من الواضح أن الرئيس يعتقد أن التمثيل والتنوع مهم، وأنا أقدر منحه لي هذه الفرصة.”

وتعتبر جان بيير وجها مألوفا لمراسلي البيت الأبيض، ولا تبخل بوقتها في الرد على أسئلتهم واستفساراتهم. ووفقًا لوكالة “أسوشيتدربرس” فقد كانت بيير قد قدمت إفادات للصحفيين على متن طائرة الرئاسة، لكنها هذه المرة كانت أول مرة لها تعتلي منصة المتحدث باسم البيت الأبيض، كما تظهر بشكل متكرر لتقديم إفادات عبر القنوات الإخبارية.

ويعد تقديم إحاطات صحفية على متن الطائرة الرئاسية أمرًا مهمًا، لكنه أقل رونقًا مقارنة بالإحاطة اليومية التي تنقل على الهواء مباشرة، والتي يكون أي خطأ بسيط خلالها مكلفًا.

كما أن اضطلاعها بهذا الدور يحظى بأهمية خاصة، حيث سبق أن أعلنت المتحدثة الحالية باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أنها أعلنت أنّها تتطلع إلى مغادرة المنصب بعد نحو عام.

وكان يُنظر إلى ظهور بيير اليوم الأربعاء على أنه اختبار من نوع ما للوظيفة المرشحة لها، وكان واضحًا أنها اعتمدت في إحاطتها على ملف مليء بالملاحظات والبيانات المعدة سابقًا، وأجابت عن أسئلة حول موضوعات تتعلق بأولمبياد طوكيو ومنشأ جائحة كورونا.

من جانبها أشادت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، بمساعدتها كارين جان بيير، وعبرت عن سعادتها بههذ الخطوة التاريخية، وقالت في تغريدة نشرتها على حسابها على تويتر: “اليوم هو يوم مهم في المكتب الصحفي والبيت الأبيض، حيث قامت شريكتي، كارين جان بيير، بأول إحاطة كاملة لها من المنصة، اليوم هي تصنع التاريخ لنا ولها، من العدل أن نعترف لها بموهبتها، وتألقها وروحها الرائعة”.

وتعد جان بيير أحد المرشحين بقوة لخلافة بساكي، وذلك ضمن قائمة تضم  أيضًا المتحدث الحالي باسم وزارة الخارجية، نيد برايس، وتضم كذلك سيمون ساندرز، كبير مستشاري نائب الرئيس كامالا هاريس والمتحدثة باسمها، والتي تشير التكهنات إلى أنها غير مهتمة بشغل هذا المنصب.

وكانت ساندرز قد عبرت عن دعمها لـ” كارين جان بيير” وهنأتها على ظهورها التاريخي اليوم، وقالت في تغريدة نشرتها على تويتر: “سأرفع فنجان قهوتي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بها احتفالًا بالتمثيل والكفاءة والتألق. نحن فخورون بها”.

من هي كارين جان بيير؟

ولدت كارين جان بيير في المارتينيك لأبوين مهاجرين من هايتي، وترعرعت في مدينة نيويورك، ونشطت الفرانكوفونية البالغة من العمر (46 عامًا) طويلًا ضمن جمعيات المجتمع المدني، وعملت في حملتي الرئيس السابق باراك أوباما الانتخابيتين، وعملت كمدير سياسي إقليمي لمكتب الشؤون السياسية بالبيت الأبيض خلال إدارة أوباما.

وعملت أيضًا في الحملة الانتخابية للرئيس الحالي جو بايدن عام 2020، وترأست موظفي نائبة الرئيس كامالا هاريس أثناء الحملة، وبعد تولي بايدن الرئاسة انضمت إلى فريق البيت الأبيض.

وسبق أن تحدثت بيير علنًا عن تجربتها الخاصة كمهاجرة، والتي أكدت أنها أثرت حياتها المهنية الطويلة في السياسة.

وسبق أن عملت كارين جان بيير كمحلل سياسي لدى شبكات NBC وMSNBC الإخبارية، وبرزت كناشطة في الحزب الديمقراطي خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

Photo courtesy of Karine Jean-Pierre Twitter account

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد كانت بيير من أشرس المنتقدين للرئيس السابق، دونالد ترامب، على شاشات القنوات الإخبارية.

وسبق أن ظهرت في شريط مصور لمنظمة ” MoveOn” اليسارية عام 2018 تقول فيه “إنني أمثل كل شيء يكرهه ترامب، فأنا امرأة سوداء وأم، ومثلية، وأبي وأمي ولدا في هايتي”.

وتحرص بيير بشدة على الحفاظ على خط الخطاب الرسمي للبيت الأبيض وعدم الخرج عنه، لكن هذا لم يمنعها من ارتكاب هفوات، كقولها خطأ إن الولايات المتحدة تؤيد انضمام أوكرانيا إلى منظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، وهو الخطأ الذي اضطر البيت الأبيض لتصحيحه فيما بعد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين