قصص نجاحمنوعات

سامية الفقيه: أول تونسية تصل إلى أقصى القطب المتجمد الجنوبي

نزار  الجليدي

لا زالت تسطر العديد من قصص النجاح التي تضاف إلى سجلها الذهبي وتثبت مكانتها المهمة ليس في منطقتها العربية فقط، وإنما في العالم أجمع.

الباحثة التونسية الدكتورة هي بطلة قصتنا، وصاحبة هذا الإنجاز، بعد أن نجت في أن تكون ضمن طاقم دولي في رحلة استكشافية للقطب المتجمد الجنوبي، لتكون بذلك أول تونسية تطأ قدماها هذا المكان البعيد من الكرة الأرضية.

سامية، ابنة التونسية، وتحمل الجنسية المزدوجة التونسية – الأسترالية، وحصلت على كبري الشهادات الدولية من الجامعات التونسية والأمريكية والبريطانية، وهي متخصصة في مجال الصحة والسلامة البيولوجية.

وظهرت سامية الفقيه موشحة بالعلم التونسي في صور من على سطح السفينة (هربايدن سكاي) التي تبحر في اتجاه القطب المتجمد، وقالت في تصريح لوسائل إعلام مختلفة بأن هذه الرحلة العلمية التي تتواصل ثلاثة أسابيع تندرج ضمن برنامج “هوم وورد باوند” وهو برنامج يعنى بدعم المتخصصات في المجالات العلمية (العلوم، التكنولوجيا، الهندسة الرياضيات و الطب).

واعتبرت أن هذه الرحلة تشكل فخرا لها كامرأة تونسية هي نتاج المؤسسة التعليمية العمومية التونسية، داعية الشابات والشباب التونسيين إلى الإقبال على الشعب العلمية نظرا لأهميتها في بناء المستقبل المتطور والآمن للجميع.

وأوضحت أن الرحلة الاستكشافية إلى القطب الجنوبي التي تضم 32 امرأة باحثة هي جزء من “” الممتد على 12 شهرا ويتضمن في مراحله الأولى جملة من الندوات والورشات التدريبية في كل من اليابان والأرجنتين .

وتشتغل سامية الفقيه حاليًا ضمن فريق الصحة والأمان البيولوجي في أستراليا، وهي من الباحثات القلائل التي تعمل من أجل القضاء على على غرار الملاريا (حمى المستنقعات) ومختلف الأمراض التي تتسبب فيها لسعات البعوض وتعصف بحياة ملايين البشر في العالم.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: