أخبار العالم العربيقصص نجاح

المفوضية الأوروبية تشيد بقصة نجاح اللاجئة السورية “سعاد الشلح”

من رحم المعاناة يُولًد النجاح، ورغم المأساة يتحقق النبوغ بفضل المثابرة والإصرار، وقد أظهرت المأساة السورية على فداحتها الكثير من قصص النجاح التي لا حصر لها، حيث يصرّ أصحابها على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم رغم الظروف القاسية والمصاعب.

من بين قصص النجاح تلك، قصة اللاجئة الشابة “”، ابنة التي تبلغ من العمر 18 عامًا، التي كانت شغوفة بمهنة الطب منذ نعومة أظافرها، لكن لم تشأ لها الظروف أن تدرسها في بلدها، واضطرتها الظروف أن تعيش لاجئة بعيدة عن وطنها الأم.

ونحو تحقيق حلمها في الوصول إلى هذه المهنة المقدسة كي تساعد المرضى والمصابين، نجحت في الحصول على منحة دراسية للالتحاق بالكلية الملكية للجراحين في بعد 3 سنوات من إقامتها هناك.

لكن “سعاد” لم تكن محظوظة بالمنحة الدراسية فقط، بل إن رئيسة تحدثت عنها في خطابها، ونشرت الصفحة الرسمية للمفوضية الأوروبية على منشورًا جاء فيه: “… من خلال ميثاقنا الجديد بشأن الهجرة واللجوء، نريد أن نمنح الأشخاص الذين لديهم الحق في البقاء، الوسائل لبناء مستقبل أفضل في أوروبا لديهم مستقبل يبنونه، لدينا دور حيوي نلعبه”.

وقد أشادت رئيسة المفوضية الأوروبية “”، أمام أعضاء البرلمان الأوروبي، بـ”سعاد”، حيث قالت: “أفكر في اللاجئة السورية سعاد الشلح التي قدمت لأوروبا، وهي تحلم بأن تصبح طبيبة، وفي غضون ثلاث سنوات حصلت على منحة لدراسة الطب”.

المفوضية الأوروبية التي نشرت قصة نجاحها عبر حسابها على فيسبوك، وظهرت سعاد الشلح من خلال فيديو وهي تتحدث عن شعورها بعد رؤيتها حديث رئيسة المفوضية الأوروبية عنها.

وعلّقت “سعاد” قائلة: “عندما ذكرتني الرئيسة أوروسولا في خطابها كنت متفاجئة وشعرت بالامتنان بأن يتم ذكري من قبل أقوى شخص في أوروبا، لقد كانت تلك اللحظة أسعد لحظات حياتي”، مشيرة إلى أنها تريد دراسة الطب لمساعدة الآخرين.

وذكرت “سعاد” أنها في بداية قدومها لإيرلندا كان كل شيء غريبًا بالنسبة لها، ولكن تعرفت على الكثير من الناس الذين جعلوها تشعر بأن ايرلندا وطنها، وأصبح لديها الكثير من الأصدقاء في المدرسة والكلية.

قصة نجاح الشابة السورية “سعاد الشلح” واحدة من مئات قصص نجاح السوريين في الخارج الذين أثبتوا أنهم أشخاص فاعلون وإيجابيون وأنهم قادرون على تحقيق إنجازات مهمة رغم ظروفهم الصعبة والمأساوية.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين