قصص نجاح

المصرية دورين أسعد تعرض خطتها بعد فوزها بعمودية مدينة في كندا

أوتاوا (كندا) – تخطت الكندية دورين أسعد المصرية الأصل منافسها بول لودوك بفارق 13.37% في انتخابات بلدية بروساد في مقاطعة كيبيك بكندا، التي أجريت الثلاثاء لتصبح أول عمدة مصرية في تاريخ كندا منذ اكتشافها فى القرن الخامس عشر الميلادى.

وحصلت دورين أسعد على أكثر من 39% من نسبة الأصوات في إنتخابات البلدية بينما تمكن منافسها من الحصول على 25.80% من الأصوات، لكنه لم يتمكن من إقناع الناخبين بتفويضه لولاية سادسة على رأس بلدية بروساد، وبذلك أصبحت أسعد أول إمراة مصرية تفوز بعمودية مدينة بروساد الكندية.

وأكدت المصرية القبطية دورين أسعد خلال حملتها الإنتخابية “أن أولوياتها إنشاء مركز للشرطة في بروساد وتجميد الضرائب حتى عام 2020، وأنها تثق في ذوي الخبرة من فريق عملها على الرغم من أن حزبها تم تشكيله مؤخرا”.

وقالت دورين أسعد بعد فوزها “أعتقد أن المواطنين تأثروا بالأزمات التي نقلتها المعارضة وبعض وسائل الإعلام، وفوزي جاء بعد منافسة شرسة حيث قدمت في خمس ولايات في المدينة ولكن من الواضح أن خصومي يأتون إلى السلطة مع المزاعم”.

وأضافت “المواطنين يريدون التغيير، ولم يعودوا يريدون إتخاذ قرارات خلف أبواب مغلقة، ولم يرغبوا في الوثوق بالعمدة المنتهية ولايته لفترة سادسة هناك تكافؤ بين الجنسين في حزبي، ما ينتظرني يعتبر تحدي كبير للنهوض بالمدينة، التي شهدت إنتخابات لإمرأة كعمدتها لأول مرة منذ 30 عاما”.

وتابعت “أنوي تطوير معيار دولي لمكافحة الفساد إنطلاقا من رغبة المواطنين في التغيير ورفضهم لإستمرار إتخاذ القرارات خلف الأبواب المغلقة، حسبما نقلته عنها الصحف المحلية الكندية”.

وشغلت منصب عضو مجلس المدينة عام 2009 ولها نشاط وجهد كبير فى ‎مجالى السياسة وحقوق الإنسان.

تخرجت دورين من كلية الرياضة التطبيقية وعلوم الحاسب الآلي بمونتريال وتفخر دائما بوطنها الأم مصر.

‎وهنأت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج العمدة دورين أسعد، بمنصبها الجديد، وأعربت عن فخرها وسعادتها بالمرأة المصرية المهاجرة وما تحققه من نجاحات ترفع اسم وطنها بالخارج كنموذج للكفاءة والإجتهاد والإصرار والنجاح.

المصدر: وكالات

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock