رياضةقصص نجاح

أسامة الملولي.. أسطورة تونسية صُنعت في أمريكا

نزيه كرشاوي-

يعد السباح أسامة الملولي أحد أبرز الرياضيين التونسيين الذين رفعوا راية بلادهم في أكبر المحافل الدولية، فاستحق ألقاب “قرش المتوسط”، و”قرش قرطاج”، ليبقى أحد أساطير السباحة العربية والأفريقية، مستفيدا من تكوينه الجيد في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبدأ أسامة الملولي المولود في فبراير/ شباط 1984، في فرض نفسه على عالم السباحة منذ أن كان بعمر 18 سنة، حين شارك في دورة الألعاب الأولمبية “سيدني 2000”.

ورغم أنه اكتفى في سباق 400 متر/4 سباحات في المركز 43 إلا أنه كان يدرك بأن الإمكانيات التي يتمتع بها ستمكنه يومًا من اعتلاء منصة التتويج الأولمبية والعالمية.

Photo courtesy of oussama mellouli Facebook page

وكانت أول ميدالية عالمية أحرزها الملولي في بطولة العالم 2003 ببرشلونة، حيث أحرز ميدالية برونزية في سباق 400 متر/4 سباحات.

وحصد الملولي ميدالية ذهبية أولى على المستوى العالمي كانت سنة 2004 في بطولة العالم للأحواض الصغيرة في “إنديانابوليس” الأمريكية، وذلك في سباق 400 متر/4 سباحات.

 وفي عام 2005 حصل قرش قرطاج على ميداليتين برونزيتين، وفي السنة نفسها، وضمن الألعاب المتوسطية “ألميريا” حقق إنجازا غير مسبوق عندما توج بثلاث ميداليات ذهبية محطما رقمين قياسيين في سباقي 200 متر و400 متر.

كما حقق 5 ميداليات ذهبية في الألعاب المتوسطية “بيسكارا 2009” ثم ذهبيتين و3 فضيات في ألعاب “ميرسن 2013”.

Photo courtesy of oussama mellouli Facebook page

وكان حلم أسامة الملولي أن يهدي تونس ميدالية ذهبية أولمبية، وقد نجح في ذلك في أغسطس/ آب 2008 (أولمبياد بكين)، عندما سيطر على سباق 1500 متر سباحة حرة، واعتلى أعلى منصة للتتويج بعد أن حقق توقيتا (14 دق 40 ث 31).

ويعتبر هذا الإنجاز هو الأفضل للسباحة التونسية في تاريخ الألعاب الأولمبية، ليكون الملولي أول سباح عربي وأفريقي يتوج بذهبية أولمبية وهي الذهبية الثانية لتونس في تاريخ الأولمبياد، بعد 40 سنة من ذهبية العداء محمد القمودي في ألعاب مكسيكو سنة 1968.

وبعد ذهبية بكين توج الملولي بطلا للعالم في روما 2009 في اختصاص 1500 متر سباحة حرة وضمن المسابقة ذاتها توج بميداليتين ذهبيتين في سباقي 400 و800 متر سباحة حرة، وفي بطولة العالم برشلونة 2013 توج ببطولة العالم لسباق 5000 متر في المياه الحرة.

Photo courtesy of oussama mellouli Facebook page

إنجاز أسامة الملولي الأولمبي كان في (لندن 2012) حيث أحرز الميدالية الذهبية لكن في سباق 10 آلاف متر في المياه الحرة، بعد أن حقق توقيتا (1 س 49 دق 55 ث 1)، واكتفى في نفس الألعاب ببرونزية سباق 1500 متر سباحة حرة.

وبات أسامة الملولي ثاني أكثر رياضي تونسي تتويجًا في تاريخ الألعاب الأولمبية بـ 3 ميداليات، ولكنه تقدم على القمودي من خلال حصوله على ذهبيتين في بكين 2008 ولندن 2012 ليصبح الرياضي التونسي الوحيد المتوج بذهبيتين أولمبيتين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين