أخبار أميركاهجرة

5800 أمريكي تخلوا عن جنسيتهم منذ بداية 2020.. تعرف على الأسباب

في الوقت الذي يحلم فيه الكثيرون بالحصول على ، كشفت شركة مختصة في إحصاء المغتربين بأمريكا عن طفرة في عدد الأشخاص الذين تخلوا عن جنسيتهم الأمريكية خلال النصف الأول من عام 2020.

ووفق موقع “سي إن إن” عربي، قالت شركة “بامبريدج أكاونتانتس”، التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها، إن 5800 أمريكي تخلوا عن جنسيتهم في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ 2072 شخصًا عام 2019 بأكمله.

ويشار إلى أن هؤلاء الأشخاص غادروا البلاد بالفعل، وقرروا فقط أنهم اكتفوا من كل شيء”، بحسب ما أفاد به ، الشريك في “بامبريدج أكاونتانتس”.

أسباب ودوافع

وفيما يخص الأسباب التي دفعت الكثيرون للتخلي عن الجنسية الأمريكية، أرجع بامبريدج الأمر إلى سياسات الرئيس دونالد ، وكيفية تعامل إدارته مع جائحة فيروس ، فضلاً عن القرارات السياسية في البلاد في الوقت الحالي.

وإلى جانب ذلك، هناك العديد من الأشخاص الذين تخلوا عن جنسيتهم يشكون عدم رضاهم عن المناخ السياسي الحالي في الولايات المتحدة.

وبحسب “موقع سكاي نيوز“، يتعين على كل من يحمل الجنسية الأمريكية حتى لو كان يقيم خارجها، تقديم إقرار ضريبي بشكل سنوي، يتضمن الإبلاغ عن الحسابات المصرفية الأجنبية فضلًا عن استثماراتهم ومعاشاتهم التقاعدية.

غرامة مالية

وشار إلى أنه يجب على الأمريكيين الذين يريدون التخلي عن جنسيتهم دفع 2350 دولارًا أمريكيًا، والحضور شخصيًا إلى مقر السفارة في البلد التي يعيشون بها إذا كانوا خارج .

ورغم المخاطر المصاحبة للتخلي عن الجنسية الأمريكية، إلا أن بامبريدج يتوقع استمرار الارتفاع في هذا الاتجاه، مشيراً إلى أن “الكثيرين ينتظرون في نوفمبر ليروا ما سيحدث”.

وقال بامبريدج إنه “إذا أعيد انتخاب ترامب، نعتقد بأنه ستكون هناك موجة أخرى من الناس الذين سيقررون التخلي عن جنسيتهم”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين