هجرة

2500 سوري يتظاهرون أمام السفارة الألمانية بأثينا من أجل لم الشمل

أثينا – تظاهر مئات من من النساء والأطفال العالقين في اليونان أمام السفارة الألمانية بعد طول انتظار وغضب وتعب منذ شهور، مطالبين بإستعجال إجراءات لم شملهم بأسرهم.

وهتف المتظاهرون قائلين “نريد الذهاب إلى أسرنا” و”ألمانيا، ألمانيا”، وكان نتيجة هتافهم أن سمحت السفارة بدخول ممثلين عنهم لتقديم مطالبهم.

وذكر “مهاجر نيوز” أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف قالت “إن إجراءات لم شمل الأسرة قد تستغرق بين عشرة أشهر إلى عامين، وهو وضع صعب لا سيما على من يتخلفون عن ذويهم”.

وجرت المظاهرة بشكل سلمي حسبما أفادت الشرطة، وقالت أحد السوريات البالغة 18 عاما “أنتظر اللحاق بوالدي وشقيقتي منذ ما يزيد عن عام، ليس عدلا أن يحرم صغار السن من أُسرهم والتعليم”.

ويقيم أكثر من 60 ألف لاجيء معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق في اليونان منذ ما يزيد عن عام بعد إغلاق الحدود مع دول البلقان، مما منعهم من استكمال رحلتهم إلى غرب ووسط أوروبا، كما يشار إلى أنه، وحسب البيانات الرسمية، فإن نحو 2500 شخص ينتظرون لم شملهم بأسرهم، ولكن عملية لم الشمل بطيئة.

المصدر: مهاجر نيوز

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين