أميركا بالعربيهجرة

وفاة مهاجرين غير شرعيين في تحطم قارب بالقرب من سان دييجو وإنقاذ العشرات

ترجمة: فرح صفي الدين

لقى ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب العشرات بعد انقلاب قارب، يشتبه فى أنه تم استخدامه لتهريب البشر، وتحطمه قبالة ساحل سان دييجو بولاية كاليفورنيا اليوم الأحد.

وقالت السلطات في مؤتمر صحفي اليوم إن القارب تحطم بعد اصطدامه بشعاب مرجانية، وإنه كان يحمل ما لا يقل عن 30 راكبًا، بينما أعلن مسؤولون أنه تم اعتقال الشخص المسئول عن القارب.

أكد رئيس الإنقاذ بالمدينة، جيمس جارتلاند، “إنه حدث مأساوي”، مضيفًا أنه ربما يكون أحد أسوأ المآسي التي شهدها في حياته المهنية التي تمتد لأكثر من 26 عامًا. وأوضح أنه كان يعتقد أنها عملية إنقاذ جماعية لتتحول إلى “حادثة شهدت أعداد كبيرة من الضحايا”.

وبحسب شبكة CNN، قامت السلطات بإنقاذ 21 شخصًا ونقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج بعد أن وصلوا إلى الشاطئ بمفردهم، لكن تم إنقاذ ستة أشخاص من الماء بعد أن سحبهم تيار شديد إلى البحر.

وقال أحد أفراد طاقم البحرية، والذي تصادف وجوده في مكان الحادث مع عائلته وحاول إنقاذ الناس في المياه: “كان هدفنا هو إنقاذ كل شخص نستطيع الوصول إليه”. وأضاف أن حالة الطقس القاسية وبرودة المياه ساعدت بشكل كبير في ارتفاع عدد الضحايا.

وقال جيف ستيفنسون، وكيل حرس الحدود في قطاع سان دييجو بدوريات الجمارك والحدود الأمريكية: “كل المؤشرات توضح أن هذه كانت سفينة تهريب استخدمت لتهريب المهاجرين إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني”.

أعلنت وكالة الجمارك وحماية الحدود (CBP) في بيان صحفي أنها شهدت ارتفاع كبير في عدد محاولات تهريب المهاجرين عبر الحدود البحرية مؤخرًا، وانها قامت بتعزيز عمليات الدوريات في نهاية هذا الأسبوع لردع المهربين.

وأكدت أنه على الرغم من خطورة مثل هذه العمليات، حيث يتحول الكثير منها من “مرحلة الخطر” إلى “الوضع المأساوي”، حيث يضحّي المهربون بأمان وسلامة من كانوا على متن القوارب من أجل الحصول على الأموال.

وصرح السيد ستيفنسون للصحفيين اليوم الأحد بأن هناك زيادة بنسبة 92٪ في الاعتقالات البحرية للمهربين في السنة المالية المنتهية في سبتمبر الماضي، مقارنة بالعام السابق.

المصدر: CNN

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين