الراديوبرامجنامستشارك القانونيهجرة

هل ينطبق عليك قرار المحكمة العليا الخاص بعدم منح الـ “جرين كارد”؟

أجرى الحوار: ليلى الحسيني ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

مهدت في تصويت لها بالأغلبية، الطريق أمام إدارة الرئيس “دونالد ” لجعل الأمر أكثر صعوبة أمام المهاجرين ذوي الدخل المنخفض الذين يسعون إلى دخول البلاد أو البقاء بشكل قانوني في الولايات المتحدة الأمريكية.

الإعلامية “ليلى الحسينى” استضافت المحامى “”، المختص بقضايا الهجرة والتجنس، وذلك ليفسر للسادة المستمعين، قرار المحكمة العليا بتأييد عدم منح الجرين كارد للمعتمدين على المساعدات، ويجيب عن بعض تساؤلاتهم.

خلفيات القرار

* كانت القاعدة “أعباء على المجتمع” Public Charge، والتي أصدرها الرئيس ترامب في آب/ أغسطس الماضي، قد أثرت سلبًا بالفعل على الأشخاص الذين يعتمدون على المساعدة العامة، بما في ذلك معظم أشكال المعونة الطبية وقسائم الطعام والإسكان.

ودافع مدير خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية في ذلك الوقت، ، عن هذه القاعدة مستشهدًا بكلمات القصيدة الشهيرة المحفورة على قاعدة تمثال الحرية بأن الولايات المتحدة تفتح ذراعيها لهؤلاء الذين أرهقتهم الحياة بحيث لا يكونوا أعباء على المجتمع بسبب الفقر، وإن كان كوتشينيلي قد تلاعب بالنص وقام بتحريفه قليلًا ليخدم غايته.

وقد عارضت بعض الولايات هذه القاعدة، إلى جانب المدافعين عن حقوق المهاجرين، لأنها تبدو وكأنها ستعاقب المهاجرين الذين يعتمدون على مساعدة مؤقتة من الحكومة بعدم منحهم جنسية أو إقامة دائمة.

وجاء قرار المحكمة الذي جاء بأغلبية التصويت 5 جمهوريين مقابل 4 ديمقراطيين رفضوا هذه السياسة، بينما كان رئيس القضاة “جون روبرتس” يدير محاكمة عزل الرئيس “دونالد ترامب” في مجلس الشيوخ الأمريكي في المبنى المقابل للمحكمة العليا.

جدل واسع

* جدلٌ كبير حول هذا الموضوع، مما جعله يتصدر حلقات التواصل الاجتماعي والكثير من العناوين، استوقفتني هذه العبارة أن “الولايات المتحدة الأمريكية ترحب بالمهاجرين لكن على ألا يكونوا عالة على المجتمع”، إذن أستاذ محمد الشرنوبي.. أين أصبح الحلم الأمريكي، وهل لازالت هذه البلاد هى أرض الأحلام؟، وهل أصبح الحلم مناطًا فقط بالأغنياء؟

** الحلم ليس للأغنياء فقط، وإنما هو بعيد فقط عن أولئك الذين لا يفهمون القانون الجديد بشكل صحيح، وأولئك الذين يخططون للقدوم إلى هنا ليعيشوا على حساب الحكومة ويشكلون عبئًا إضافيًا على كاهلها.

قانون قديم

* أ/ شرنوبي؛ هذا القانون ليس جديدًا، وإنما هو قديم وقد تم تفعيله فقط، هل هذا صحيح؟

** صحيح، هذا القانون قد صدر في أكتوبر 2019، وقد تم رفع بعض الدعاوي القضائية لوقف هذا القانون، وقد تم وقفه في المحكمة الفيدرالية وقف إحتياطي، فأي قضية يكون لها شقين؛ شق موضوعي، وشق إجرائي أو مؤقت.

وقد تم وقف هذا القانون مؤقتًا إلى أن يتم الفصل في الشق الموضوعي. والمحكمة العليا، منذ يومين، أعلنت عن عدم وقف هذا القانون وجعلته ساريًا حتى يتم الفصل في الشق الموضوعي له.

قاعدة “أعباء على المجتمع”

* يعود تاريخ إصدار قاعدة “أعباء على المجتمع” إلى قانون الهجرة الذي صدر عام 1882، عندما أراد المشرعون الفيدراليون، في ذلك الوقت، التأكد من أن المهاجرين سيكونون قادرين على الاعتناء بأنفسهم، وليس على المساعدات الحكومية، وبموجب اللوائح الحالية المعمول بها منذ عام 1996، يكون “العبء على المجتمع” هو الشخص الذي يعتمد بشكل أساسي على المساعدات الحكومية التي تمثل أكثر من نصف دخله، فهل هذا حقيقي وواقعي؟

** حقيقي وواقعي، لكن كان هناك بعض الاستثناءات، فقد كان هناك شخص يسمى joint sponsor ، وهو الشخص الذي يعلن كفالته للشخص القادم، حتى بحيث يضمن بهذه الكفالة ألا يكون الشخص القادم عبئًا على الحكومة، لكن مؤخرًا تم الإعلان أنه وجود الـ joint sponsor لا يكفي.

ولابد من أن الـofficers في السفارة، أو Immigration officers هنا يقتنعوا أن هذا الشخص القادم لن يكون عبئًا على الحكومة الأمريكية.

المشمولون بالقرار

* من الأسئلة الكثيرة التي وردت إلينا؛ نودّ أن نوضح من هم المشمولون؟، يعني ببساطة شديدة.. الحاملون للجرين كارد، سواء من 5 سنين أو من 10 سنين أو من لديهم إقامة دائمة أو مؤقتة، الذين سيتقدمون للحصول على الجنسية، هل سيتأثرون بهذا الموضوع؟.. أرجو التوضيح.

** هذا القرار لا يمسّ من قريب أو من بعيد أي شخص دخل كـلاجئ Refugee، وكذلك أي شخص حاليًا حاصل على الجرين كارد من ، أو من جاؤوا إلى من خلال الـ Lottery ، حتى لو أخدوا مساعدات أو رعاية طبية.

أما المتأثرون بالقرار؛ فهم: كل من سيقدم على الجرين كارد، سواء عن طريق أحد الأقارب أو عن طريق عرض وظيفة.

تساؤلات واستفسارات

* هناك من قال أن هذا الأمر سيعود إلى تقدير الموظف المسؤول؛ فهل هذا واقعي؟

** نعم واقعي إلى حد ما؛ فهناك أشياء كثيرة جدًا يكون فيها سلطة تقديرية للموظف المسؤول كي يوافق أو يرفض، وبعد ذلك يكون هناك طرق أخرى للإستئناف.

ودعيني أضرب مثالًا؛ فإذا كنت مثلًا أقوم بأخذ مساعدات حكومية، وقمت بالزواج من أخرى، ولكن الأخرى تعمل ولديها وظيفة ولديها شهادة عليا، وتتكلم الإنجليزية، فليس هناك شك أنها لن تحصل على المساعدات الحكومية، بالذات لو كان هناك كفيل لها.

ولكن لو ليس لديها شهادة عليا، أو لا تتحدث الإنجليزية، بالتأكيد سوف تحصل على مساعدات حكومية.

* أحد المستمعين يقول أنه قد أخذ الجرين كارد المؤقت عن طريق زوجته، وهى الكفيل الأساسي، والآن يريد أن يقدم على الجنسية الأمريكية، فهل هذا من الممكن أن يؤثر على زوجته إذا تقدمت الآن للحصول على مساعدة طبية، خاصةً وأنها حامل الآن؟

** حتى الآن، 29 يناير 2020م، حامل الجرين كارد، سواء مؤقت أو دائم، لن يتأثر بهذا الموضوع، لكن ماذا سوف يحدث في المستقبل؟.. لا ندري. ولكن حاليًا فإن الإدارة الأمريكية تدرس قرار حول كيفية تنفيذ العقد المبرم بين الكفيل والحكومة الأمريكية.

* سؤال آخر من أحد المستمعين؛ إذا كنت انا كفيل، والشخص الذي اكفله قد حصل على مساعدات بدون علمي، فهل سيلاحقني القانون أيضا؟

** نعم، مدى الحياة، وطالما الشخص المكفول لم يحصل على الجنسية، وجاري حاليًا وضع آليات لتوقيع عقوبات وأخذ أحكام في المحاكم الفيدرالية أحكام مدنية لتوقيع غرامات مالية، وسوف تؤخذ من ممتلكاتهم ورواتبهم.

لأن الكفالة أشبه بالعقد المبرم مع الحكومة، وفي حالة أن الشخص المكفول قد حصل على مساعدات، فهذا يعني أن الكفيل قد أخلّ بالعقد الذي أبرمه مع الحكومة، ومن حق الحكومة أن تسترد الأموال التي دفعتها وأن توقع غرامات.

لمّ الشمل

* أ/ شرنوبي؛ بالنسبة للذين سيأتون للولايات المتحدة الأمريكية؛ هناك طلبات معلقة pending، على سبيل المثال.. “لمّ الشمل”، بأن يطلب الشخص أن تأتي عائلته لتنضم إليه، فكيف يمكن لهذا القرار أن يؤثر على هذه الشريحة من الناس؟

** إذا لم يستطيع أن يثبت بأن الشخص القادم لن يكون عبئًا على الحكومة الأمريكية، فعلى سبيل المثال.. أنا قدمت لابني أن يأتي إلى أمريكا، وأنا مسنّ وعندى 70 عامًا، فلو كان ابني ليس لديه شهادة عليا، أو لا يتحدث الإنجليزية، أو ليس لديه أية حرفة أو مهنة، أو لديه أية إعاقة ذهنية أو أية مشكلة، فهنا يكون هناك احتمال بأنه سيكون عبء على الحكومة الأمريكية.

* هناك بعض الأهل يكون لديهم شهادات تعليمية، ويمكنهم أن يعملوا، لكن ليس لديهم رصيد بنكي، ماذا عن هذا الوضع؟

** إذا كان لدى الشخص ما يمكن أن يثبت من خلاله أنه قادر على كسب الرزق، دون أن يكون حملًا على الولايات المتحدة، فسوف يتم إعطاؤه الجرين كارد.

الشهادات العليا

* هل سيعتمدون في التقييم على أن يكون الشخص المتقدم للحصول على الجرين كارد من حملة الشهادات العليا؟

** الأهم في التقييم؛ هو كيف يمكنك أن تقنع المسؤول في السفارة الأمريكية بأنك لن تكون عالة أو عبء على الحكومة الأمريكية، بغض النظر عن شهادتك أو مهنتك، فمثلًا سواء كنت حلاق أو ميكانيكي أو خباز، هل ستستطيع أن تحقق الحلم الأمريكي، ولن تكون عالة على أحلام الأخرين.

key word

* بالنسبة للمتقدمين، ولديهم أي نوع من الفيز، مثل US H-1B visa ، ولم يحصلوا بعد على الجرين كارد، كيف سيتأثرون بهذا القرار؟

** من المفترض أن الـ US H-1B visa هم من العاملين ولديهم دخل ثابت، وبالتالي ليسوا عبئًا على الحكومة الأمريكية، ولكن المتقدمين للحصول على الـمعونة الطبية الطارئة Emergency Medicaid منهم يكونون غير ذلك، وربما لن يحصلوا على الجرين كارد.

* خلاف الـ US H-1B visa؛ حتى نوضح الأمر للمستمعين، ما هى الفيز المشمولة؟، وما هى الطريقة التي تنصح بها للوصول إلى الجرين كارد؟

** هناك نقطة هامة جدًا بهذا القانون، وهى أن كل من سيأخذ مساعدات حكومية بعد أكتوبر 2019 لمدة 6 أشهر متتالية، ونحن لم نتجاوز هذه المدة، وبالتالي فكل من يأخذ مساعدات الآن عليه أن يوقفها فورًا، سواء كان معه US H-1B visa أو غيرها، ومتقدم للحصول على الجرين كارد.

وضع اللاجئين

* بالنسبة للمتقدمين عن طريق مفوضية اللاجئين؛ ما وضعهم؟

** هؤلاء لا يشملهم القرار، ولن يشملهم في المستقبل.

خلاصة القول

* أ/ شرنوبي؛ هل من الممكن أن نلخص للمستمعين خلاصة القول حول القرار والمشمولين والمتأثرين به؟

** بدايةً؛ على أي شخص يأخذ مساعدات حكومية عليه أن يوقفها فورًا، خاصة إذا كان قادر فعلًا في العيش بدونها، لكن إذا كان لا حول لك ولا قوة، فأنت مضطر لتكملة ما أنت عليه، لأنه حتى لا يزال هناك من ضمن أسئلة الجنسية.. هل حصلت على مساعدات حكومية بطريق الغش؟، وحتى تتفادى هذه النقطة عليك التوقف عن المساعدات.

وبالنسبة لمن يتقدم للحصول على الجنسية؛ عليه ألا يكذب مطلقًا، خاصةً وأن هناك أنا أسميّه السهل الممتنع؛ وهو: هل ارتكبت جريمة وتم إيقافك؟، فلو كان الشخص مرتكب جريمة وأخذ الجنسية، ولاحقًا تم التحقيق معه بعد الجنسية وتم كشف كذبه، فمن حقهم سحب الجنسية، لذلك أقول.. إرفع يدك وإحلف بأمانة وصدق، منعًا للوقوع في أية مشكلات في المستقبل.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: