أخبار أميركاهجرة

هل طردت أمريكا بالفعل 9 آلاف طفل مهاجر؟

قامت إدارة البيت الأبيض منذ 20 مارس، بطرد آلاف الأطفال المهاجرين، ممن لم يكن معهم أحد من ذويهم بعد ضبطهم على الحدود الأمريكية المكسيكية.

وقالت تقارير إعلامية إنه تم طرد حوالي 8800 طفل مهاجر، في خطوة تأتي في إطار الحد من انتشار فيروس كورونا في البلاد، وذلك طبقًا لوثائق تعود لوزارة العدل.

ووفقًا لوكالة “رويترز“، امتنعت وزارة العدل عن كشف الأرقام منذ يونيو، واكتفت بتصريحها بأن نحو ألفي طفل تم طردهم، فيما قال مدافعون عن الهجرة إنه من المرجح خضوع كثيرين آخرين لهذه القواعد، لكن نطاق عمليات الطرد لم يكن واضحًا حتى يوم أمس الجمعة.

ومنذ مارس انطلقت إدارة ترامب في اعتماد قوانين جديدة في سياسة الهجرة تحديدًا فيما يتعلق بقوانين الحدود، كما أنها قامت بإلغاء إجراءات استمرت عقوداً.

وأرجعت تلك القرارات بموجب قوانين تهدف إلى حماية الأطفال من الاتجار بالبشر ومنحهم فرصة لتقديم طلب للجوء لأمريكا لإحدى محاكم الهجرة في الولايات المتحدة.

وقالت الإدارة إن هذه القواعد الطارئة تهدف إلى تفادي تفشي فيروس كورونا داخل منشآت إيواء المهاجرين وبين سكان البلاد، وفق ما أشار إليه موقع “سبوتنيك“.

يذكر أن إدارة البيت الأبيض أوردت هذه المعلومات في ملف قدمته وزارة العدل إلى الدائرة التاسعة من محكمة الاستئناف بهدف الاعتراض على أمر صدر في الرابع من سبتمبر، بالكف عن احتجاز الأطفال في فنادق قبل طردهم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين