أميركا بالعربيهجرة

هذه الفئة من المهاجرين مؤهلة للحصول على شيكات التحفيز الجديدة

ترجمة: مروة مقبول

أفادت صحيفة Vox أن العديد من الأسر “ذات الوضع المختلط”، مع أفراد ليس لديهم وثائق قانونية، ستكون مؤهلة الآن للحصول على بموجب حزمة الإغاثة من فيروس ، والتي وصلت قيمتها 900 مليار دولار ووقعها الرئيس دونالد أمس الأحد.

بموجب اتفاقية أقرها الحزبين، سيتمكن المواطنون الأمريكيون وحاملو البطاقة الخضراء “الجرين كارد” من الحصول على 600 دولار مدفوعات مباشرة، حتى إذا قدموا إقرارًا ضريبيًا مشتركًا مع زوج غير موثق، بالإضافة إلى 600 دولار أمريكي لكل طفل معال، بعد أن تم إعفاءهم من هذا الأمر في الجولة الأولى من التشريع الذي صدر في الربيع.

أدى هذا الاستبعاد إلى إثارة انتقادات واسعة النطاق ورفع العديد من الدعاوى القضائية نيابة عن الآباء والأمهات والأطفال في العائلات المختلطة. وبحسب الصحيفة، حظيت البنود التي أضيفت إلى حزمة اليوم الإثنين لمعالجة القضية بدعم الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء.

وأوضحت شبكة CBS الإخبارية أن القانون الجديد سيضمن أيضًا حصول العائلات ذات الوضع المختلط، ولديها فرد واحد على الأقل يملك رقم ضمان اجتماعي، على شيكات تحفيزية بقيمة 1200 دولار لكل أسرة و 500 دولار لكل طفل بأثر رجعي بموجب ، الذي تم سنه في أواخر مارس الماضي.

وأشارت الشبكة في تقريرها إلى أن أكثر من 16.7 مليون شخص يعيشون في أسر مختلطة الوضع في الولايات المتحدة، بما في ذلك 8.2 مليون شخص مولود في الولايات المتحدة أو حصل على الجنسية بعد ذلك. يشمل هذا العدد أولئك الذين تم حمايتهم من الترحيل بموجب برنامج “الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة” () في عهد أوباما، والأطفال والشباب الذين غالبًا ما لا يتمتع آباؤهم بوضع قانوني.

هؤلاء غير مؤهلون!

بموجب القانون الجديد لن يتمكن العديد من المهاجرين غير الشرعيين وغيرهم من الذين لم يحصلوا على الجنسية وليس لديهم رقم ضمان اجتماعي ولكن يدفعون الضرائب من تلقي شيكات التحفيز.

ووفقًا لتقرير الشبكة الإخبارية، سيكون لذلك عواقب صحية، فالعمال المهاجرين غير الشرعيين معرضين بشكل خاص للاصابة فيروس كورونا وعدم تمكنهم من الحصول على الرعاية الصحية. هذا بالاضافة إلى سياسات الهجرة المتشددة لإدارة ترامب والتي جعلت غير المواطنين يخافون من التقدم للحصول على الرعاية.

ونتيجة لذلك، أكد بعض المشرعين الديمقراطيين بأنه في ظل التقدم الذي تم فيما يتعلق بحزمة الإغاثة الجديدة، إلا أنها لا تزال غير كافية لتقديم المساعدة التي تعتبر عائلات المهاجرين في أشد الحاجة إليها.

للاطلاع على الروابط الأصلية اضغط هنا و

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين