أميركا بالعربيهجرة

مشروع قانون جمهوري لمنع التمويل عن الولايات الداعمة للمهاجرين غير الشرعيين

ترجمة: فرح صفي الدين

في ظل الجهود التي التي يبذلها الجمهوريون في مجلس النواب لحل الأزمة على الحدود الجنوبية، قدم النائب بادي كارتر (ولاية جورجيا) أمس الثلاثاء مشروع قانون لحظر وصول الأموال الفيدرالية إلى الولايات التي تقدم مساعدات للمهاجرين غير الشرعيين. وحذر أن تلك الولايات تشجع أزمة المهاجرين المستمرة على الحدود.

وفي لقاءه مع شبكة Fox News، قال النائب الجمهوري إن بعض الولايات، مثل نيويورك، تتلاعب بالنظام وتمنح أموال الضرائب التي يدفعها الأمريكيون لهؤلاء الذين دخلوا البلاد بشكل غير شرعي. موضحًا أنه كان ينبغي الاستفادة منها في مشاريع أخرى تفيد المواطنين.

وقع على مشروع القانون 10 جمهوريين حتى الآن، بينهم النائب بريان بابين (تكساس)؛ ماديسون كاوثورن (نورث كارولينا)؛ لورين بويبرت (كولورادو)، وديانا هارشبارجر (تينيسي).

وبحسب شبكة Fox New أعرب المشرعون عن قلقهم بشأن التكاليف التي يتحملها دافع الضرائب، ونقص المعلومات حول عدد المهاجرين الذين يتم إرسالهم إلى ولاياتهم، بعد استقبلت البلاد أكثر من 178 ألف مهاجر في أبريل الماضي، بما في ذلك أعداد كبيرة من عائلات المهاجرين والأطفال غير المصحوبين بذويهم.

بينما ألقت إدارة بايدن باللوم على أسباب جذرية مثل العنف والفقر في أمريكا الوسطى فيما يتعلق بأزمة المهاجرين، قال الجمهوريون إن التراجع عن سياسة الهجرة التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب وتقديم الإعانات المهاجرين غير الشرعيين كانت من أكثر عوامل الجذب للبلاد.

ويعتبر مشروع القانون الذي قدمه النائب كارتر إحدى المجهودات التي يبذلها الجمهوريون في مجلس النواب لحل أزمة المهاجرين. ففي الأسبوع الماضي، قدمت النائبة أشلي هينتون (أيوا)، مشروع قانون يمنع استخدام الأموال الفيدرالية لسفر نائبة الرئيس كامالا هاريس إلى أن تزور الحدود.

المصدر: Fox News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين