هجرة

منظمة إيطالية تطالب بتفعيل ميثاق الشرف الصحفي من أجل المهاجرين

روما – دعت منظمة كارتا دي روما الإيطالية وسائل الإعلام إلى تفعيل الميثاق الصحفي من أجل وقف الانتهاكات التي تواجهها بعض وسائل الإعلام في بلادها باستخدام لغة غير ملائمة عند تناول موضوعات تتعلق بقضية الهجرة، وذلك بهدف خلق حالة من الجدل في المجتمع الإيطالي تنفيذا لأجندة سياسية.

وذكر موقع “مهاجر نيوز” أن المنظمة الإيطالية أكدت أن الذي صدر في عام 2008، جاء من أجل تجنب استخدام لغة غير ملائمة، وهو ما تستخدمه بعض وسائل الإعلام في تناول قضية المهاجرين.

وقال جيوفاني ماريا بيلو رئيس المنظمة، لوكالة الأنباء الإيطالية أنسا “على مدى السنوات الأخيرة، كان هناك تحسن واهتمام باللغة التي يتم استخدامها في وسائل الإعلام بسبب تدريب الصحفيين، كما كان هناك زيادة في عدد التقارير عن الهجرة تصل إلى أكثر من 300%، وفقا لما لاحظته المنظمة خلال عام 2015”.

وأضاف “إن الصحف الإيطالية تواجه صعوبات، لأنها ترتبط بأجندة سياسية، وقضية الهجرة جزء من هذه الأجندة، كمان أن الحديث عن الهجرة كان يدور في السابق حول الحوادث التي تتناول المهاجرين مثل تحطم السفن أو الجريمة، لكن الأمر تحول الآن ليصبح الحديث عن أمور أخرى مثل الاقتصاد، وهو ما أدى لزيادة عدد الموضوعات عن الهجرة ما أتاح للمواطنين فرصة التعرف على هذه القضية”.

وأشار بيلو في الوقت ذاته إلى زيادة عدد الانتهاكات المتعمدة حول قضية الهجرة من قبل وسائل إعلام وصفها بالأقلية، تنفيذا لأغراض سياسية.

ولفت إلى أن الميثاق يؤكد أن المبادئ هي مفتاح العمل الصحفي، ويتعين احترامها عند التحدث عن الهجرة، ما يعني ضرورة التعامل بأمانة مع الوقائع.

وأنشئت منظمة كارتا دي روما في عام 2011 بعد صدور الميثاق لضمان تطبيق قواعده، وحتى الآن انتهك 20 صحفيا الميثاق، وبدأت إجراءات فرض العقوبة عليهم.

وتهدف المنظمة، التي تراقب الصحافة والحكومة والمنظمات الأخرى مثل المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، إلى نشر الوعي حول قضية الهجرة وتدريب الصحفيين الإيطاليين على استخدام لغة ملائمة.

المصدر: مهاجر نيوز

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين