برامجنامستشارك القانونيهجرة

مكاتب الهجرة في أمريكا تستعد لفتح أبوابها.. ما الجديد؟!

أجرى الحوار: ليلى الحسيني ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

أعلنت إدارة خدمات المواطنة والهجرة في الولايات المتحدة أنها تستعد لإعادة فتح مكاتبها داخل البلاد واستئناف الخدمات العامة غير الطارئة.

وأكدت أن الموظفين في مكاتبها التي تمّ إغلاقها مؤقتًا سيعودون لأداء الخدمات الأساسية التي لا تتطلب الاتصال المباشر مع الجمهور.

وأضافت في بيانٍ على موقعها الرسمي؛ أنه بعد إعادة فتح المكاتب سيتمكن المستفيدون من تقديم أوراقهم وطلباتهم إلى مراكز الإدارة داخل الولايات المتحدة، كما سيتم إجراء مقابلات شخصية في حالة الطوارئ فقط.

نناقش هذا الموضوع في حلقة جديدة من برنامج “الهجرة إلى ”؛ حيث تناولت الإعلامية “ليلى الحسيني” مع المحامي الأستاذ “”، أخصائي قضايا الهجرة والتجنس، موضوع إعادة فتح مكاتب الهجرة، وذلك بعد القيود الجديدة والإجراءات الاستثنائية التي فرضتها الولايات المتحدة على حركة السفر منها وإليها، بسبب أزمة وباء فيروس المستجد.

الأوضاع في أمريكا
* بدايةً أ/ محمد؛ ماذا تتمنى للولايات المتحدة خلال الأحداث الدائرة الآن فيها؟

** نتمنى أن تتحسن الأوضاع بإذن الله، وفي الحقيقة إنه شعور جميل جدًا، فلمجرد وفاة مواطن واحد، تخرج كل هذه الحشود من مختلف الألوان والأجناس والأديان، وتتضامن معًا، للتنديد بما حدث، وللتأكيد على أنه ما من أحدٍ سيموت ظلمًا في هذا البلد.

جديد الهجرة
* ما الجديد والأهم في ملف الهجرة بعد كورونا؟، فنحن نعرف أنه كان هناك إغلاق لمكاتب الهجرة، والآن تمت إعادة فتحها، فماذا علينا أن نعرف الآن في هذا الملف؟

** مكاتب الهجرة فقط هى ما سيتم فتحه، وليست المحاكم، فالمحاكم قد تمّ تأجيلها إلى يوم 26 يونيو، وإن كانت هناك قرارات مفاجئة بأن هناك بعض المحاكم الخاصة بقضايا المسجونين لم يتم فتحها بسبب الأحداث الدائرة الآن.

وبشكل عام فإن إدارة الهجرة أعلنت أنها ستقلل أعداد الأشخاص الزائرين لمكاتب الهجرة، مع ضرورة الإلتزام بالاحتياطات مثل: ارتداء كمامة، قفاز، وقياس درجة الحرارة، وإذا شعر الشخص بأي أعراض المرض، فيمكنه أن يؤجل زيارته، حتى ولو شعر بالأعراض في نفس اليوم المقرر فيه زيارة مكتب الهجرة.

فتح باب الهجرة
* الرئيس الأمريكي أغلق الدخول إلى الولايات المتحدة ومنع الدخول إلا لمن يحمل تأشيرة صالحة، فهل سيكون هناك فتح من جديد أمام من يرغبون في الهجرة إلى الولايات المتحدة؟، أو من لديهم معاملات وتوقفت بسبب ذلك القرار؟

** هذا القرار كانت مدته 60 يومًا، وهو يشمل الهجرة فقط حتى الآن، وهذه التأشيرات هى الخاصة بهجرة العمل والهجرة العائلية، فهل سوف يتم مدّ مدة هذا القرار مرة أخرى أم لا؟، هذا في علم الغيب.

ولكن الرؤية العامة تقول أنه سوف يتم تمديد هذا الحظر، ولكن هذا تعليق مؤقت حتى تتلاشى تأثيرات فيروس كورونا على الوظائف التي نفقدها في هذا الوقت، فبالتالي فإن الموضوع مؤقت حتى تزول آثار كورونا، وستعود الهجرة إلى مجاريها العادية.

* لكن ربما تكون هناك موجة ثانية من الفيروس؛ فهل سيستمر الإغلاق؟

** بالضبط، من الممكن أن يمتد الموضوع لسنة أو سنتين، ولكن هو لا ينطبق على الأشخاص الذين حصلوا على الفيزا على جواز سفرهم بالفعل، فهؤلاء من حقهم أن يدخلوا إلى الولايات المتحدة بعد فتح السفارات في مختلف أنحاء العالم، فالقرار متعلق بمن سوف يحصلون على الفيزا، أيّ لم يحصلوا عليها حتى الآن.

الحصول على مساعدة
* بالنسبة لمن فقد عمله، وهو على الـGreen Card، هل إذا أخذ مساعدة فهل من الممكن أن يتعرض للمساءلة بسبب حصوله على المساعدات الفيدرالية في هذا الوقت العصيب؟

** لا؛ فالمساعدات أو الـ التي جاءت من الحكومة الفيدرالية لن تؤثر، لأنها مقدمة لأشخاص ذوي حقوق وهم يعملون ويدفعون ضرائبهم، والجزء الخاص بالبطالة أيضًا لن يؤثر على حاملي الـGreen Card، لأن هذا حق من حقوقهم، وذلك لأنني إذا كنت أعمل لفترة معينة، ثم حدث وقفي أو طردي من العمل، فمن حقي أن أحصل على هذه المساعدة، لكن بعض الفيز لو تمّ وقف العمل لفترات زيادة، فمن الممكن أن يتعرضوا لخسارة الفيزا الخاصة بهم.

* لكن ماذا عن أصحاب العمل الحر “self-employment”، من حاملي الـGreen Card، هل يؤثر عليهم إذا حصلوا على المساعدات؟ أو التقديم على الجنسية؟

** لا، لن يؤثر، فحتى الآن لا يؤثر الحصول على المساعدات على حاملي الـGreen Card، طالما لم يدخل الغش والتدليس على الحكومة الأمريكية، بمعنى إذا وضع جميع الإجابات صحيحة في طلب المساعدات، بدون أي غش أو تدليس أو تغيير معلومات، فليس هناك أي خوف من هذا الأمر بخصوص الحصول على الجنسية.

العالقون بسبب الوباء
* ماذا عن العالقين هنا في الولايات المتحدة الأمريكية؟؛ هناك أشخاص على فيّز صحيحة، ولكن لم يستطيعوا المغادرة بسبب إجراءات الحظر هنا أو في بلدانهم الأصلية، بماذا تنصح هؤلاء تحديدًا؟

** إدارة الهجرة أصدرت بيانًا، قالت فيه إنه من حق هؤلاء الأشخاص أن يحصلوا على تمديد للفيزا الخاصة بهم، عليهم فقط أن يقدموا استمارة الـ I-539، وسيتم قبولها بعد مرور 6 شهور، وحتى في حالة عدم وجود كافة الإثباتات سيتم قبولها أيضا، وهذا موقف جيد، حيث سيتم تمديد الإقامات بدون أن يضر ذلك الموقف القانوني لأصحابها داخل أمريكا.

المشكلة الوحيدة التي لم يجدوا لها حلًا، وهى الأشخاص الذين قدموا إلى الولايات المتحدة بفيّز سياحية أو كطلاب للدراسة، ولا يجدون أمولًا أو مصدر للدخل، وفي نفس الوقت لا يستطيعون الحصول على مساعدات، لعدم وجود Social Security number لهم، وبالتالي هم غير قادرين على الحصول على مساعدات حكومية.

خسائر وتبعات
* هناك من يشير إلى وجود خسارة كبيرة بسبب إغلاق الهجرة إلى الولايات المتحدة، وأنه سيكون هناك تبعات كبيرة على الاقتصاد الأمريكي، فهل ترى هذا واقعًا في زمن كورونا؟

** إدارة الهجرة، بالفعل، أصدرت بيانًا، قالت فيه إنها إذا لم تحصل على منحة من الحكومة الفيديرالية، فإنها لن تستطيع مواصلة عملها، لأنه نتيجة نزول عدد المتقدمين بطلبات ، أدى ذلك إلى وجود كارثة لديها، لأن كل دخلها من الرسوم التي تتحصل عليها من المهاجرين أو المتقدمين لزويهم في الدول الأخرى، وبالتالي فإن هذا الامر قد أثرّ بالتأكيد.

ولكن هنا نقطة مهمة جدًا، هل كانت هذه الازمة مفتعلة أم لا؟، لأنهم أوقفوا أمور معينة، مثل رسوم تسريع الطلبات والمعاملات أثناء هذه المشكلة، فهل كانت هذه الأزمة مفتعلة لرفع أسعار الخدمات المقدمة، مثلما يعلنون الآن أنهم سيرفعون تكلفة الخدمات بـ10% بسبب الطوارئ؟!، وأنا شخصيًا أظن أنها كانت مفتعلة.

فربع دخل إدارة الهجرة تقريبًا يأتي من رسوم تسريع المعاملات لبعض الفيّز، وقد تم إيقاف ذلك بحجة عدم وجود موظفين كافيين لإنجاز هذا الأمر، وأنا لا أصدق ذلك، وبالتالي عندما تمّ إيقاف هذه الخدمة توقف ربع دخلهم، والآن تمت إعادتها مع رفعها بنسبة 10%، ولا تزال أزمة الوباء مستمرة.

سؤال من مستمعة
* سؤال من إحدى المستمعات؛ تقول أنها قدمت لأهلها على جواز أبيض، كي يستطيعوا الخروج من أمريكا لأكثر من سنة، وأنها قدمت الطلب بتاريخ 17 مارس، وبعدها أغلقوا مكتب الهجرة، وبعدها تم تعليق الطيران أيضا، وأهلها الآن موجودون في الولايات المتحدة، فهل من الممكن أن يحددوا موعد البصمات؟، لأنهم خائفون من أن يتم فتح الطيران دون أن يتمكنوا من إجراء هذه المعاملة.

** جميع البصمات يتم سحبها من الملفات الموجودة لديهم بالفعل، فطالما أهلها يقدمون على تصريح سفر، إذن فإنهم إما لديهم أو معاملة لجوء، وبالتالي هم بالفعل لديهم البصمات الخاصة بهم، فإدارة الهجرة الآن تسحب البصمات القديمة من الملفات الموجودة لديها لتقليل عدد الأشخاص المتعاملين في ظل الوباء، وبالتالي على المستمعة ألا تقلق، فتصريح السفر الخاص بها سيأتيه في نهاية شهر يونيو، إن شاء الله.

نصائح في زمن كورونا
* أ/شرنوبي؛ هل من نصائح تقدمها لمستمعينا، خاصة ممن لديهم معاملات وينتظرون إعادة فتح الفيّز وتسهيل معاملات الهجرة في زمن كورونا كما تحدثنا؟

** لدي نصحيتين؛ النصيحة الأولى: كمل في معاملتك، مع ضرورة الاستعانة بمحامين ومراكز الخدمة كي ترشدك للطرق الصحيحة، النصيحة الثانية: الانتخابات .. الانتخابات.. الانتخابات، فهذا هو الوقت الذي نستطيع أن نعلن فيه أنه يمكننا أن نحدد الرئيس القادم أم لا، فإذا لم نستطع فإن مشكلات الهجرة ستستمر معنا لـ4 سنوات قادمة.

فبالتالي؛ أرجو من الجميع المشاركة والاستعداد للمشاركة في الانتخابات هذا العام، لأن هذا أمر مهم جدًا جدًا، من أجل مستقبل حياتنا في أمريكا وأولادنا وأسرنا.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: