هجرة

مستشار النمسا ينفي اتهامات لبلاده بإساءة التعامل مع اللاجئين

أكد مستشار النمسا سباستيان كورتس أن انتقادات الأمم المتحدة لبلاده في معاملة المهاجرين تفتقد إلى الموضوعية، ويغلب عليها التحيز. وقال كورتس، في تصريح اليوم الخميس إنه غير صحيح أن النمسا تعامل اللاجئين والمهاجرين بدون احترام.

وأشار كورتس إلى أنه لا يجد مبررا منطقيا لإعلان الأمم المتحدة عن مراجعة سياسات النمسا تجاه اللاجئين، لافتا إلى أن المفوضة السامية المختصة ميشيل باشيليت تتعامل بشكل متحيز مع القضية لأنها كانت سياسية اشتراكية سابقة.

وكانت الأمم المتحدة نشرت مؤخرا تقريرا ينتقد معاملة النمسا للمهاجرين، وذلك في إطار مراجعات دورية تجريها للدول الرئيسية التي تستقبل العدد الأكبر من اللاجئين.

وتضمن التقرير تحفظات على إجراءات اللجوء، إذ أشار إلى أن المقابلة الأولى مع اللاجئ تخلو من الاحترام المتبادل ويغلب عليها عدم الثقة.

ورصد تقرير الأمم المتحدة أوجه قصور في إشراك المجتمع المدني في عملية اللجوء، خاصة فيما يتعلق بالتمثيل القانوني، والذي يجب أن يكون مستقلاً.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين