هجرة

محكمة استئناف فيدرالية تمنع ترامب من إلغاء برنامج DACA

ترجمة: مروة مقبول

أيدت محكمة استئناف فيدرالية أمرًا قضائيًا ضد إنهاء لبرنامج (DACA)، وهو برنامج يوفر الحماية للمهاجرين القاصرين الذين دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية حينما كانوا أطفالاً.

وخلصت هيئة قضائية مؤلفة من ثلاثة قضاة في محكمة الاستئناف في للدائرة التاسعة في حكمها إلى أن إلغاء هو أمر” تعسفي ومخالف للقانون”.

ومن المنتظر أن تبت في هذا القرار قريبًا، وذلك بعد أن طلبت منها إدارة ترامب يوم الاثنين الماضي التدخل في القضايا المتعلقة بهذا البرنامج.

وتعد هذه الخطوة غير اعتيادية إلى حد كبير، حيث تقوم ثلاث ، بما في ذلك الدائرة التاسعة، بمراجعة الطلبات التي تطلب من الحكومة الاستمرار في تنفيذ برنامج DACA. ونادرًا ما يراجع القضاة القضية قبل أن تصدر محاكم الدائرة الحكم.

وقد أقامت قضية يوم الخميس بعد أن أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية مذكرة لإلغاء برنامج DACA في 5 سبتمبر 2017.

وكان المدعي العام السابق جيف سيشنز قد أرسل مذكرة إلى وزارة الأمن الداخلي قال فيها إن البرنامج لم يكن قانونيًا في يوم من الأيام، حتى قبل 4 سبتمبر.

وتزعم الإدارة أن قرارها بإنهاء البرنامج غير قابل للمراجعة في المحكمة، حيث إن DACA هي مبادرة تنفيذية تقديرية بحتة. كما تقول إن قانونًا اتحاديًا يسمى يحظر المراجعة القضائية للمطالبات الناشئة عن إجراءات الترحيل.

ورفض القاضي كيم وردلاو الحجة التي قدمتها الإدارة، موضحًا أن المحاكم يمكنها مراجعة قرارات وزارة الأمن الداخلي، لأن اكتشاف الحكومة أن برنامج DACA غير قانوني هو السبب الرئيسي لدعوتها لإنهائه.

وقال القاضي في مذكرة سلمها لهيئة القضاء: “مع الاحترام الواجب للسلطة التنفيذية، نحن نختلف معكم.. لا يحق للحكومة أن تؤكد أن قراراتها ملزمة قانونيًا، استنادًا إلى تفسيرها للقانون، وتتفادى مراجعة هذا القرار من قبل السلطة القضائية في الوقت نفسه، والتي من سلطتها وواجبها أن تقول ما ينص عليه القانون”.

وحذرت المحكمة من أنه لا يزال من الممكن إلغاء البرنامج قانونيًا، بشرط أن تقوم الحكومة بذلك على أساس مختلف.

وكتب واردلاو: “لكي أكون واضحًا، نحن لا نعتقد أن DACA لا يمكن إلغاؤه كممارسة لتقدير السلطة التنفيذية”. “حيث لم تتخذ السلطة التنفيذية خيارًا تقديريًا لإنهاء DACA – بل تصرفت بناءً على رؤية خاطئة لما يتطلبه القانون – كان الإلغاء عشوائياً بموجب القانون المستقر”.

من جانبه قال القاضي جون أوينز، وهو يكتب بشكل منفصل، إن هناك أدلة كافية على أن عمل الحكومة مشوب بالعنصرية.

وكتب قائلاً: “أود أن أؤكد أن إلغاء برنامج DACA كان مدفوعًا بعداء عنصري غير دستوري، بما يخالف عنصر توفير الحماية المتساوية في التعديل الخامس”.

أما القرارات الأخرى المتعلقة بإنهاء البرنامج فهي معلقة حاليًا أمام وواشنطن العاصمة.

وبدأ العمل ببرنامج (DACA) في عهد في عام 2012، وكان هدفه حماية الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة وهم في سن الطفولة بما يضمن بقاءهم.

ويحمي هذا البرنامج حوالي 800 ألف مهاجر غير شرعي، كثيرٌ منهم بلغوا الثلاثين من عمرهم في الوقت الحالي. كما يمنح البرنامج هؤلاء تصاريح عمل لعامين قابلة للتجديد.

وكان الرئيس ترامب قد تعهد بإنهاء البرنامج بمجرد فوزه أثناء حملته الانتخابية، قائلاً إنه يمثل نوعا من “الحصانة غير القانونية” لهؤلاء الأفراد، لكنه اضطر إلى التراجع عن هذا التصريح بسبب تهديد قضائي من العديد من المدعين العامين الجمهوريين.

وأعلن المدعي العام جيف سيشنز، في مؤتمر صحفي، أن البرنامج غير دستوري.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

لقراءة المقال الأصلي:

https://dailycaller.com/2018/11/08/9th-circuit-daca-donald-trump/?utm_medium=push&utm_source=daily_caller&utm_campaign=push

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين