أخبار أميركامستشارك القانونيهجرة

محامي يحذر من خطورة تعديل قانون “الضوء الأخضر” في نيويورك

ترجمة: مروة مقبول

قال محامي أمريكي بارز إن ولاية نيويورك قد عرّضت سلامة مواطني الولايات المتحدة للخطر بعد دخول “قانون الضوء الأخضر” حيز التنفيذ في ديسمبر 2019. حيث يمنح القانون رخصة قيادة للمهاجرين الذين لا يحملون وثائق في الولاية.

وقد قام حاكم نيويورك أندرو كومو بالتوقيع على تعديل جديد بالقانون يمنع المسئولين في إدارة المرور من إعطاء أي بيانات خاصة بأي مهاجر غير شرعي يحمل رخصة قيادة، لوكالات إنفاذ قوانين الهجرة الفيدرالية، كما يسمح التعديل بتوجيه تهمة “جناية من الدرجة الأولى” لمن يخالف ذلك.

وقال جيه بي كينيدي، محامي الولايات المتحدة للمنطقة الغربية في نيويورك، لشبكة “فوكس نيوز”، إن هذا التعديل يعتبر “انتهاكًا لسيادة القانون”، مضيفًا “نرى الآن في بلادنا نوعًا من آثار الفوضى، وأعتقد أننا بحاجة في هذا الوقت إلى تركيز الجهود لدعم سيادة القانون”.

وكانت مراكز الشرطة في ولاية نيويورك قد تسلمت أمس الجمعة مذكرة تحمل تعديل “قانون الضوء الأخضر” والذي ينص على أنه لم يعد بإمكانهم مشاركة سجلات إدارة السيارات مع إدارة الهجرة والجمارك (ICE) أو الجمارك وحماية الحدود (CBP).

ويقول السيد كينيدي إن القانون قد تسبب في حدوث فجوة في سلامة حدود الولايات المتحدة مع كندا، حيث أنه بموجب هذا القانون فإن وكالات إنفاذ القانون المحلية في أكثر من 17 مقاطعة يمثلها وتقع على الحدود، مثل دائرة رئيس شرطة مقاطعة نياجرا، لن تتمكن من مشاركة هذا النوع من المعلومات مع وكالات إنفاذ قوانين الهجرة الفيدرالية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين