أميركا بالعربيهجرة

مجلس الشيوخ يوافق على تقليص وقت معالجة تأشيرات العمل

ترجمة: مروة مقبول

قام مجلس الشيوخ بتمرير مشروع قانون يسمح دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS) بمعالجة المزيد من فئات التأشيرات بشكل أسرع.، حيث تشير التقارير إلى أن حاملي الـتأشيرات L1 و E2 و H1B وغيرهم ظلوا في انتظار معالجة طلبات ترخيص العمل لأكثر من ستة أشهر، وهو الأمر الذي جعلهم لا  يتمكنون من الحصول على وظيفة خلال تلك الفترة.

ووفقًا لموقع “ورك بيرميت”، يحمل هذا القرار في طياته خبرًا جيدًا وآخر سيئًا. فموجب مشروع القانون، سيتم معالجة تأشيرات الهجرة في الولايات المتحدة للعديد من المهاجرين المؤقتين بشكل أسرع، بما في ذلك أولئك الذين يحملون تأشيرة H1B وفئات تأشيرة L1، حيث تم إجراء تغييرات لتوسيع عدد فئات المهاجرين القائمة على التوظيف. كما سيتم تحديد الحد الأقصى لانتظار معالجة الطلبات 15 يومًا فقط. أما النبأ السيئ، فهو أن هذه الخدمة ستأتي مع زيادة في رسوم المعالجة لتصل إلى 2500 دولار أمريكي اعتبارًا من أمس 19 أكتوبر2020، بعد أن كانت 1440 دولارًا، بينما تظل رسوم التأشيرة لوقت الانتظار القياسي كما هي.

وكانت إدارة ترامب قد أوقفت معالجة الطلبات للحصول على تأشيرات العمل المؤقتة والبطاقة الخضراء “الجرين كارد” للقادمين الجدد إلى الولايات المتحدة في 22 أبريل الماضي، بدعوى أن هذا من شأنه حماية الوظائف للأمريكيين، مما تسبب في تضييق الخناق على هؤلاء الذين يسعون لدخول البلاد من حاملي تلك التأشيرات.

وبحسب الموقع، فستعمل هذه الزيادة على تعويض خسائر دائرة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية بسبب جائحة فيروس (Covid-19)، حيث أنها ستمكنها من الاستمرار في العمل بعد أن لجأت إلى خفض عدد العاملين والرواتب.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين