أميركا بالعربيهجرة

كتاب جديد يحكي قصص أسماء شوارع نيويورك وعلاقتها بالمهاجرين

ترجمة: فرح صفي الدين – أظهر كتاب جديد أن أغلب المناطق المعروفة في نيويورك لا تحمل أسماء أمريكية الأصل وإنما هي أسماء لكلمات مقتبسة من لغات السكان الأصليين والمهاجرين.

يروي جاشوا جيلي شابيرو، مؤلف كتاب “مدينة نيويورك: اكتشاف ماضي المدينة وحاضرها ومستقبلها من خلال أسماء أماكنها”، أصل تسمية تلك الأماكن، مثل منطقة “أماجانسيت” Amagansett وجسر “تابان زي” Tappan Zee وحي “بروكلين” Brooklyn و”هايتي الصغيرة” Little Haiti”، والتي تعتبر جزءًا من كيان نيويورك، وكلها أسماء من لغات مختلفة.

ويقول إن “الأسماء مهمة..فقط اسأل أي والد لماذا يفكر مليًا في اسم مولوده الجديد!”. وأكد أنه إذا كانت الأسماء تصبح مهمة عند ربطها بأشخاص، فإنها تصبح أكثر أهمية عند ربطها بالأماكن، لأنه يتم تخليدها وحفظها على الخرائط وفي أذهان العديد من الأجيال.

وبالنسبة لكلمة ” أماجانسيت” Amagansett، فيقول السيد شابيرو إنها تعني المياه الصالحة للشرب، وهي واحدة من العديد من الأسماء الأصلية المنتشرة في جميع أنحاء نيويورك، حيث كانت تعيش قبائل من السكان الأصليين مثل Montaukett وLenape في السابق.

وأوضح في حديثه عن كتابه أمام رواد مكتبة نيويورك العامة في أبريل الماضي أنه قد حضر دروسًا لتعلم لغاتهم أثناء تأليف الكتاب.

يقول شابيرو أن اسم جسر Tappan Zee هو مثال على مزيج من الثقافات المختلفة. حيث تأتي كلمة Tappan من اسم قبيلة محلية، بينما Zee جاءت من كلمة “بحر” باللغة الهولندية. ويضيف أن أرقى الأحياء في نيويورك وهو “بروكلين” له أصل هولندي ويعني “الأرض المحطمة” لأن تلك المنطقة كانت عبارة عن مستنقع قبل ذلك.

ويستطرد قائلًا إن المهاجرين قد أثروا بشدة في تشكيل مدينة نيويورك، وهو ما تعكسه أسماء بعض الأماكن مثل مقاطعة “هايتي الصغيرة” Little Haiti و”الحي الصيني” Chinatown و”إيطاليا الصغيرة” Little Italy. وأضاف أن بعض الأسماء تظل عالقة في الأذهان لكونها أجنبية وتحمل معاني تختلف عن تلك في اللغة الإنجليزية، مثل جسر Hell Gate الذي يعني بالهولندية “المضيق الجميل”. ولكن المعنى بالإنجليزية يبدو وكأنه يصف الوضع بشكل أوضح، حيث أن المياه أسفل الجسر غير مستقرة. إضافة إلى العديد من الأماكن التي سميت باسم (Kills) وتعني “الخلجان” بالهولندية.

ويصف الكتاب العديد من الأماكن التي سُميت بأسماء شخصيات أمريكية مشهورة سواء في الولايات المتحدة أو في جميع أنحاء العالم. وقال إن هناك العديد من المدن والجبال تحمل اسم أول رئيس للبلاد وهو جورج واشنطن، بما في ذلك بولندا وجمهورية الدومينيكان.

وعلى الرغم من أن واشنطن هي الأعرق بين المدن الأمريكية، إلا أن طباع مدينة نيويورك العصرية قد انتشرت حول العالم. يقول جيلي شابيرو في حديثه عبر الإنترنت: “يجب على بروكلين في الوقت الراهن أن تأخذ الكعكة (Take the Cake) وهو تعبير غير رسمي في أمريكا يعني أن تصبح هي الأكثر تميزًا”.

وتحدث شابيرو عن تغير أسماء الأماكن مع مرور الوقت قائلًا “إن مواطنًا أمريكيًا من أصول يمنية ويعمل مراقبًا للحركة الجوية لم يتمكن من جعل مجلس المدينة يسمي الحي الذي يسكنه عدد كبير من الجالية اليمنية في “برونكس” تيمنًا بهم”. وأضاف أنه قدّم التماسًا لتطبيق خرائط “جوجل” واستطاع تغييره على الخريطة ليحمل اسم “اليمن الصغير” Little Yemen، على غرار ما فعلته الجالية الصينية والإيطالية في نيويورك.

وأشار إلى أن هذا الأمر قد لا يكون رسميًا، ولكنه أصبح موجود الآن على التطبيق الذي يستخدمه العديد من المسافرين.

المصدر:

New York place names tell a story of diversity

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين