أميركا بالعربيهجرة

قاعدة جديدة تحمي هذه الفئة من المهاجرين غير الشرعيين وتُجنبهم الاعتقال!

ترجمة: فرح صفي الدين – ذكرت صحيفة New York Times أمس الجمعة في تقرير لها أن إدارة الرئيس جو بايدن تخطط لتخفيف القيود المفروضة على المهاجرين غير الشرعيين الحوامل و الأمهات بعد الولادة و المرضعات، كجزء من جهودها الأكبر لتخفيف سياسات الهجرة المتشددة للرئيس السابق دونالد ترامب.

وبحسب القاعدة الجديدة، لن تقوم وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك (ICE) باحتجاز أو اعتقال الحوامل من المهاجرات غير الشرعيات أو المرضعات أو الذين رزقوا بطفل في العام الماضي، “ما لم يكن الإفراج محظورًا بموجب القانون أو ظروف استثنائية”.

وتوضح القاعدة أنه في تلك الحالة، ينبغي لمسؤولي الهجرة مراقبة المهاجرات الحوامل المعتقلات وضمان تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، سواء الجسدية أو النفسية.

وتلغي تلك القاعدة، التي قام مدير وكالة (ICE) تاي جونسون بالتوقيع عليها في الأول من الشهر الجاري يوليو، الأمر التنفيذي الذي أصدره  ترامب في 2017، والذي بدوره أنهى سياسة تم إصدارها في عهد باراك أوباما والمتمثلة في احتجاز المهاجرات الحوامل فقط في ظل ظروف استثنائية.

وبحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة، ارتفع معدل اعتقال المهاجرات الحوامل بنسبة 80٪ في عام 2018، وهي زيادة كبيرة عن عدد النساء الحوامل اللائي اعتقلن خلال العام الأخير من إدارة أوباما. ووجد أن إدارة الهجرة والجمارك احتجزت أكثر من 4600 سيدة حامل بين عامي 2016 و 2018.

كما توسع القاعدة الجديدة قائمة الإعفاءات لتشمل السيدات اللائي انجبن في غضون عام والنساء المرضعات، والتي يمكن أن تزيد عن عام.

وقال السيد جونسون في بيان: “تلتزم الوكالة بالحفاظ على سلامة نظام الهجرة بالولايات المتحدة والحفاظ على صحة وسلامة الحوامل وبعد الولادة والمرضعات”. وأضاف أنه سيتعين على ضباط الهجرة الحصول على إذن من رئيسهم قبل إصدار أمر بالاحتجاز أو الاعتقال لأي سيدة حامل أو مرضع.

وكان دعاة الهجرة قد نادوا في مرات عديدة بحماية الأشخاص المعرضين للخطر بشكل خاص أثناء الاحتجاز، إلى جانب إنهاء ممارسة تقييد النساء الحوامل في مراكز الاحتجاز وكذلك في السجون. واعتبروا القاعدة الجديدة “خطوة في الاتجاه الصحيح”.

المصدر:

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين