هجرة

قاض يوقف قرارا لترامب يقيد طلب اللجوء لأميركا للمهاجرين غير الشرعيين

أصدر القاضي الفيدرالي الأميركي جون تيغار من سان فرانسيسكو ، أمرا قضائيا مؤقتا بوقف قرار أصدره ، بحرمان الأشخاص الذين يدخلون إلى بشكل غير شرعي من إمكانية طلب اللجوء.

وقال القاضي إن تلك السياسة تنتهك القانون الفيدرالي المتعلق بأهلية طلب اللجوء.

ويمنع قرار القاضي السلطات من تنفيذ الأمر الرئاسي حتى 19 كانون الأول/ديسمبر عندما تنظر المحكمة في قرار دائم.

كان الرئيس ترامب قد أصدر قرارا في وقت سابق من هذا الشهر يتيح رفضا تلقائيا لطلبات اللجوء التي يقدمها أشخاص يعبرون بشكل غير قانوني.

وكان الرئيس الأميركي قد علق على القانون في وقت سابق بقوله: “نريد أن يأتي الناس إلى بلدنا، لكن يجب عليهم القدوم إلى البلاد بشكل قانوني”.

وأشار ممثل عن البيت الأبيض  وقتها إلى أن “من يدخل البلاد من نقاط العبور المحددة على حدود الدولة يخالفون القانون عن قصد، ورغم أن قوانين الأميركية تمنح مختلف فئات المهاجرين حماية معينة، إلا أن أفعال هؤلاء المهاجرين تنتهك القانون الفيدرالي”.

وكانت منظمات مدافعة عن الحقوق المدنية قد طعنت قضائيا في المرسوم الرئاسي حول حق اللجوء.

ويقول إن ينص على أن منح حق طلب اللجوء لأي شخص يدخل البلاد بغض النظر عما إذا كانوا قد دخلوا عبر ميناء رسمي أو بطريقة غير شرعية.

وتقول إدارة ترامب إن لديها السلطة التنفيذية لتقييد الهجرة باسم الأمن القومي.

ولدى إعلان وزارة الأمن الداخلي السياسة الجديدة في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، قال مسؤول بارز في الإدارة إن ذلك “يتصدى لمشكلة الاستغلال التاريخي الذي لا مثيل له لنظامنا الخاص بالهجرة” على الحدود مع المكسيك.

ويعتبر ترامب أن يتسبب في دخول الكثير من العمال “غير المهرة” إلى البلاد، والذين ينافسون المواطنين الأمريكيين، ويقللون فرصهم في الحصول على وظائف مناسبة، ويدفع إلى تقليل الأجور الممنوحة للعمال الأمريكيين.

كان ترامب،قد وقع في مارس من العام الماضي، أمراً تنفيذياً ، يحظر دخول مواطني ست دول ذات غالبية مسلمة في الشرق الأوسط الى الولايات المتحدة ، وهي إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن .

وأثارت خطوة ترامب احتجاجات واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها ضد هذه الخطوة، التي وصفت بـ”العنصرية”

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين