أخبار أميركاهجرة

حُكم بعدم شرعية برنامج الحالمين وبايدن يطعن عليه ويلجأ للكونجرس

أصدر قاض فيدرالي في تكساس، حكمًا بعدم شرعية برنامج الحالمين “DACA” الخاص بالهجرة إلى الولايات المتحدة، وفقًا لما نشرته صحيفة “واشنطن بوست“.

ويحصن البرنامج الذي تم اعتماده في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما عام 2012، أطفال المهاجرين غير الشرعيين من الترحيل، كما يمهد الطريق لحصولهم على الجنسية الأمريكية في المستقبل.

وأشاد المدعي العام في تكساس، كين باكستون، بالحكم باعتباره انتصارًا، وأعلن على حسابه في موقع تويتر أنه هزم إدارة بايدن مرة أخرى بشأن الهجرة غير الشرعية.

ويبلغ عدد من يشملهم البرنامج في الوقت الحالي نحو 650 ألف شخص تقريبًا، وقد أوضح القاضي أن قراره لا يقضي بترحيل المهاجرين الذين تمت الموافقة على إدراجهم على البرنامج، وبالتالي فإن الإدارة ستتمكن من مواصلة النظر في الطلبات الجديدة ضمن البرنامج، لكنه يمنعها من الموافقة عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس جو بايدن يعتبر أحد المؤيدين بشدة لهذا البرنامج، حيث أمر وزارة الأمن الداخلي في أول أيامه الرئاسية بأن تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتعزيز البرنامج الذي سعى سلفه دونالد ترامب لإلغائه.

طعن بايدن
كما وعد الرئيس بايدن بالطعن على قرار القاضي، وحث الكونجرس على اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، وفقًا لما نشره “NPR“.

وقال بايدن إن وزارة العدل ستطعن في الحكم “المخيب للآمال” الصادر عن قاض فيدرالي في تكساس، وإنه “سينزل مئات الآلاف من المهاجرين الشباب إلى مستقبل غير مؤكد”، مطالبًا الكونجرس بضمان طريق للمواطنة لهم.

ردود فعل غاضبة
قال عمر جدوت، مدير مشروع حقوق المهاجرين بالاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، في بيان “هذا الحكم خاطئ وقابل للاستئناف”، مضيفا أن “مستقبل الحالمين لا ينبغي أن يكون في أيدي المحاكم”.

وقال جدوت: “من الضروري للغاية أن يعمل الكونجرس الآن من خلال عملية تسوية الميزانية لتزويد الحالمين وغيرهم من الأعضاء غير المسجلين في مجتمعاتنا بوضع موثوق وطريق إلى المواطنة”.

من جهتها؛ فقد قالت أفايدا موسافيان، مديرة المناصرة الفيدرالية في المركز الوطني لقانون الهجرة، إن “القرار سيكون له تأثير هائل على عشرات الآلاف من الشباب الذين كانوا يتقدمون بطلب للحصول على DACA لأول مرة وكانوا في انتظار الفصل في طلبهم”.

وأضافت موسفيان أن الحكم “ما هو إلا تذكير آخر بأن مئات الآلاف من الأشخاص الذين تمكنوا من الحصول على DACA، يستحقون أكثر من عدم الاستقرار وعدم اليقين”.

وقالت إنهم يحتاجون إلى حل نهائي ودائم لا يمكن أن يأتي إلا من مشروع قانون جديد للهجرة، مشيرة إلى أن الرأي العام الأمريكي أعرب مرارًا عن دعمه للقوانين التي توفر طريقًا للحصول على الجنسية.

وأضافت موسافيان: “لقد حان الوقت تمامًا للكونجرس لاتخاذ إجراءات طال انتظارها فيما يتعلق بإصدار تشريع من شأنه أن يوفر طريقًا إلى المواطنة، ليس فقط للمستفيدين، ولكن أيضًا لملايين الأشخاص الآخرين الذين يعيشون في هذا البلد”.

يُذكر أن صندوق الدفاع القانوني والتعليم المكسيكي الأمريكي، الذي يساعد في تمثيل 22 متلقيًا لـ DACA، كان يستعد لمثل هذا الحكم، حيث كتب في مذكرة في مارس الماضي أن مثل هذا الحكم لن يؤدي على الأرجح إلى توقف البرنامج على الفور.

وقالت: “حتى إذا قضت المحكمة بإبطال مذكرة 2012 التي أسست DACA، يتفق جميع الأطراف في القضية على أن برنامج DACA يجب أن يستمر في المستقبل القريب بينما تنظر المحكمة في العلاج المناسب”.

يضمن قرار أمس الجمعة أن يتم تسوية الأمر إما عن طريق المحكمة العليا أو الكونجرس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين