أخبار أميركاأميركا بالعربيهجرة

“فريق الكونجرس” يقترح ضم فئات جديدة لحزمة الإغاثة القادمة

ترجمة: مروة مقبول

تسعى عضوات “فريق الكونجرس” الأمريكي لوضع المهاجرين غير الشرعيين على قائمة المؤهلين للحصول على حزمة الإغاثة القادمة ضد فيروس كورونا.

وأعلن الفريق، الذي يضم عضوات الكونجرس (أليكساندريا كورتيز، إلهان عمر، أيانا بريسلي ورشيدة طليب)، مقترحات بشأن الحزمة التالية لضمان الإغاثة للأفراد الذين لا يتواجدون في البلاد بشكل قانوني وحتى أولئك الذين تم سجنهم.

كما أكد الفريق على ضرورة الاستمرار في دعم المراكز الصحية المجتمعية من خلال الاستثمارات الفيدرالية، والتركيز على الحفاظ على إنسانية كل فرد من أفراد الأسرة والعاملين، دون حرمان من هم “بدون وثائق وغير مؤمن عليهم” من هذا الحق.

وقالت الديمقراطية أيانا بريسلي (ماساتشوستس) “علينا أن نواصل الاستثمار لدعم فئات المجتمع الضعيفة، مثل أولئك الذين يعانون من التشرد والسجناء من الرجال والنساء. نحن نركز الآن على التأكد من أن البرامج التي يتم تنفيذها، بموجب قانون مكافحة فيروس كورونا للإغاثة والأمن الاقتصادي (CARES)، تحقق أهدافها وتحد من الضرر الذي يعاني منه العديد من عائلاتنا”.

وأصدرت النائبة رشيدة طالب (ديمقراطية – ميشيجان) اقتراحًا يطالب الحكومة الفيدرالية على الفور بإصدار بطاقات خصم برصيد 2000 دولار لكل شخص في الولايات المتحدة، بما في ذلك أولئك الذين ظلوا في البلاد لمدة ثلاثة أشهر. على أن يتم إعادة شحن تلك البطاقة بمبلغ 1000 دولار شهريًا ولمدة عام واحد من تاريخ انتهاء أزمة كورونا.

أما النائبة إلهان عمر (مينيسوتا) فدعت إلى إدراج العائلات التي لديها مهاجرين غير شرعيين وذوي الوضع المختلط في جميع حزم الإغاثة، بما في ذلك الحزمة السابقة التي بلغت 2.2 تريليون دولار، والتي تم الموافقة عليها بالفعل.

وأضافت إلهان في بيان لها يوم الثلاثاء: “ليس من العدل أن يتم استبعاد الزوج أو الأسرة التي تدفع الضرائب أو تلك التي لديها وضع مختلط من الحصول على تلك الإغاثة”. وأكدت أن هناك أكثر من 140 ألف مواطن في مينيسوتا يعيشون ضمن عائلات مختلطة بشكل ما، وبالتالي هم لا يتلقون أي أموال تحفيزية، حتى لو كان لدى أحدهم رقم ضمان اجتماعي.

وتقول النائبة الديمقراطية إن مشروع القانون المقترح، والذي يحمل اسم “تحسين خصومات الاسترداد أو The Recovery Rebates Improvement Act سيعمل على توسيع نطاق متطلبات الأهلية لضمان حصول أصحاب الملفات الضريبية والذين لديهم رقم ضمان اجتماعي واحد على الإعانات”.

وأكدت على أهمية الحاجة إلى تشريع شامل في الحزمة التالية لضمان أن جميع هؤلاء الذين لا يحملون الجنسية الأمريكية، سواء كانوا يحملون رقمًا تأمينيًا أم لا، يمكنهم الحصول على نصيبهم من تلك الإغاثة.

وقالت السيدة عمر يوم الثلاثاء إنها كتبت خطابًا إلى وزارة المالية الأمريكية “لتوضيح متطلبات الأهلية وكيفية تطبيق القانون”.

أما نائبة نيويورك، أليكساندريا أوكاسيو كورتيز، فتعتقد أن اقتراح “الرعاية الطبية للجميع” Medicare-for-all، الذي قدمه زميلها التقدمي السناتور بيرني ساندرز، هو الطريق لحماية الأمريكيين خلال أزمة الوباء، وطالبت الكونجرس بإلغاء شرط العمر للحصول على تلك الخدمة، لضمان حصول جميع أفراد المجتمع عليها خلال تلك الأزمة.

‘Squad’ members want to make illegal immigrants eligible for coronavirus aid

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين