أخبار أميركاهجرة

عمالقة التكنولوجيا ينتقدون قرار ترامب تعليق تأشيرة عمل الأجانب

انتقدت أكبر قرار بتعليق العمل بتأشيرة الهجرة حيث اعتبرت أن الخطوة لا تحمي العمال الأمريكيين وإنما تخنق الابتكار وتعيق النمو في ظل مخاوف من استغلال الصين والهند لهذا القرار باستقطاب هذه الكفاءات التكنولوجية إليها بحسب ما جاء في وكالة “فرنسا” للأنباء.

وفي هذا الصدد، أكدت شركات عملاقة في مجال التكنولوجيا على غرار وأبل وفيسبوك في أن خطوة إدارة الرئيس دونالد ترامب بمنع العمال المهاجرين من أصحاب المهارات تضر بالبلاد.

وتم رفع المذكرة الاثنين إلى المحكمة الفيدرالية دعما لدعوى تقدمت بها غرفة التجارة ومجموعات تجارية ضد إعلان ترامب في يونيو الماضي بوقف إصدار تأشيرات لعدد من فئات العاملين الأجانب، بما في ذلك المواهب الماهرة التي توظفها شركات التكنولوجيا.

غياب القيم

في الأثناء، أشار موقع “نيويورك نيوز” ، إلى أن المذكرة التي دعمتها أكثر من 50 شركة ومنظمة تكنولوجية قالت إن “تعليق الرئيس لبرامج تأشيرات غير المهاجرين والذي يفترض أنه يهدف إلى حماية العمال، يضر في الواقع بهؤلاء العمال وأصحاب العمل والاقتصاد”.

وبحسب المذكرة فإن تصرفات إدارة البيت الأبيض توجه رسالة بعيدة عن القيم الأمريكية تحول دون أن يأتي الناس من الخارج بمهاراتهم وإبداعهم إلى الولايات المتحدة.

تعليق بعض التأشيرات

وكان ترامب أعلن عن تجميد معظم تأشيرات الهجرة، وحظر إمكانية التقدم بطلبات جديدة للحصول على تأشيرات العمل حتى نهاية العام.

وأدى ذلك إلى تعليق عدد من تأشيرات غير المهاجرين من بينها تأشيرات “اتش- وان.بي” التي تعتمد عليها الكثير من شركات التكنولوجيا لجلب مهارات من الخارج، بحسب ما نقل موقع صحيفة “الشرق الأوسط“.

وجعل ترامب من إصلاح نظام الهجرة ركيزة أساسية في حملة إعادة انتخابه، مقدما الأمر على أنه علاج للمعضلات الاقتصادية التي تواجه البلاد.

في المقابل يقول معارضين إن الخطوة لن تقدم الكثير لتحفيز الانتعاش الاقتصادي المأمول به.

نتائج وخيمة

كما رأت المذكرة أن تعليق برامج التأشيرات سيؤدي بحسب المؤشرات إلى خنق الابتكار وإعاقة النمو وسيضر في نهاية المطاف بالعمال والشركات والاقتصاد الأمريكي على نطاق أوسع بطرق لا يمكن إصلاحها.

وتشير المذكرة إلى أن قرار ترامب، وبدل أن يحفظ الوظائف، لا يضمن أن الشركات لن تضطر إلى توظيف أشخاص في الخارج ونقل الوظائف إلى بلدان أخرى.

وإضافة إلى ذلك، وبحسب المذكرة فإن المنافسين في مجال التكنولوجيا في كندا والصين والهند ودول أخرى سينتهزون الفرصة لجذب العمال الماهرين الذين لا ترغب فيهم الولايات المتحدة.

وأضافت “كما هو متوقع، ستستفيد دول أخرى من تعليق الولايات المتحدة الشامل لتأشيرات غير المهاجرين”.

وأكدت المذكرة “يقوم المنافسون العالميون بتعديل أنظمة الهجرة الخاصة بهم لجذب العمال المهرة”.

يذكر أن أهم الشركات التي انضمت إلى المذكرة لرفض قرار ترامب هي وتويتر وأوبر فضلًا عن مجموعات تجارية في قطاع التكنولوجيا من بينها .

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين