أخبار أميركاهجرة

صحيفة: وقف بناء الجدار مع المكسيك سيوفر 2.6 مليار دولار

منذ إنطلاق حملته الانتخابية الأولى؛ كان الرئيس دونالد مصرّا على ضرورة بناء سياج حدودي ضخم على الحدود مع ، يهدف إلى وقف ما أسماها “أزمة إنسانية وأمنية متزايدة على حدودنا الجنوبية”، بما في ذلك وقف تدفق آلاف المهاجرين غير الشرعيين، بالرغم من أن الأرقام تشير إلى تراجع العبور غير الشرعي للحدود منذ عام 2000.

وفيما تتواصل الأشغال على مدار الساعة وسط الغبار والرياح الباردة في المناطق الصحراوية، إلا أن هيئة الجمارك وحماية الحدود لا تتوقع أن يتم بناء أكثر من 5,5 كلم من الجدر بحلول 19 يناير، وهو اليوم الأخير لترامب في البيت الأبيض.

في هذا السياق؛ كشفت صحيفة “واشنطن بوست“، إن التخلي المحتمل من جانب إدارة الرئيس المنتخب ، عن بناء هذا السياج سيوفر 2.6 مليار دولار للميزانية.

وأضافت الصحيفة أن إدارة الرئيس ترامب حصلت على حوالي 15 مليار دولار لبناء هذا الجدار، وهو ما يكفي لاستكمال بناء مقطع منه بطول 1.2 ألف كيلومتر، وسيتم مع نهاية العام الجاري إنجاز حوالي 724.2 كلم منه.

وبحسب التقديرات، فإنه بعد تنصيب بايدن في 20 يناير، سيبقى 3.3 مليار دولار في الصندوق الذي تم إنشاؤه لبناء الجدار، وفي حال فسخ بايدن العقود مع شركات البناء على الفور، فسيتعين على إدارته دفع حوالي 700 مليون دولار لهذه الشركات، وهو ما سيوفر 2.6 مليار دولار للدولة.

وبحسب بيانات ، تم بناء 661,4 كلم من الجدار في ظل رئاسة ترامب، من أصل 1187,7 كلم كان من المقرر تشييدها، أما أقسام الجدار التي شيدت على حدود مفتوحة بشكل تام، فلا تتخطى 94,8 كلم، وجرى تعزيز الجزء الأكبر من الأقسام الأخرى، بكلفة إجمالية قدرها 14,9 مليار دولار.

يُذكر أن المحكمة العليا قد نظرت في طلبي استئناف من إدارة ترامب يتعلقان بالسياسات على الحدود المكسيكية، حيث أعلنت قبولها لقضايا تتعلق باستخدامه أموال من وزارة الدفاع في بناء السياج، وبمطلبه أن يبقى الساعون للجوء في المكسيك لحين البت في حالاتهم، وهاتان القضيتان ستتوارى أهميتهما بعد فوز بايدن.

وفي وقت سابق، صرح بايدن للإعلام، بأنه لن ينهي بناء السياج الحدودي مع المكسيك، الذي يصل طوله إلى 3.14 ألف كيلومتر.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين