هجرة

جزيرة يونانية تتظاهر ضد المهاجرين

أثينا – تظاهر سكان قريتي موريا وباناجيوداس بجزيرة ليسفوس اليونانية ووصلوا بتظاهرهم إلى كورا عاصمة الجزيرة، احتجاجا على أعمال العنف المستمرة في أحد مخيمات اللاجئين القريبة، وللمطالبة بتدخل الدولة لحل مشكلة المهاجرين، التي أثرت سلبا على أوضاع السكان المحليين.

وذكر موقع “مهاجر نيوز” أن التظاهر بدأ بعد أسبوعين متتاليين من الاشتباكات العنيفة في أحد مخيمات اللاجئين بين جماعات عرقية متنافسة وقوات الشرطة، حيث اندلعت النيران وانتشر التخريب.

وقال نيكوس تراكيليس رئييس مجلس بلدية موريا “إننا ببساطة نريد أن نجد حلا لمشكلة اللاجئين، لأن هذا الأمر يؤثر على استقرار النظام الاقتصادي والاجتماعي في ليسفوس”.

وأضاف “إن الدولة للأسف تركتنا وتركت المهاجرين لرحمة الأقدار، ونحن لا يمكن أن نستمر مع هذا الوضع، ولا يمكن أن نقبل أن تتحسن الأوضاع بالنسبة للمهاجرين بينما تزداد سوءا للسكان المحليين”.

وأشار تراكيليس إلى أن المساعدات العاجلة التي تلقتها البلدية بقيمة 168 ألف يورو هي قيمة تغطية تكاليف الأضرار السابقة، وليس الأضرار التي نجمت عن الاشتباكات التي وقعت خلال الأسبوعين الماضيين.

وتساءل قائلا “إذا كان لديك أطفال فهل بإمكانك أن تأخذهم إلى الحدائق التي يتواجد فيها المهاجرون؟، لقد دمروا كل شئ أو فككوه، بينما الحقول والفضاءات حول المنطقة تم تلويثها بمياه الصرف الصحي التي لا يتم التحكم فيها في المخيم”.

المصدر: مهاجر نيوز

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين