أخبار أميركاهجرة

توقيف أكثر من 200 ألف مهاجر للشهر الثاني على التوالي

في أغسطس الماضي، وللشهر الثاني على التوالي، تم إيقاف أكثر من 200 ألف مهاجر على طول الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، وفقًا للبيانات الصادرة عن الجمارك وحماية الحدود (CBP).

وقالت الوكالة إن إجمالي عدد المهاجرين الذين احتجزوا في أغسطس بلغ 208887 مهاجرًا، في حين يوليو، كان هناك 212672 حالة على طول الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، وهو رقم قياسي شهري لمدة 21 عامًا مضت، بحسب “The Hill“.

تمثل أرقام أغسطس المرة الأولى منذ تولى الرئيس جو بايدن منصبه، حيث تقلصت فيها تلك المخاوف على طول الحدود، وقالت الوكالة إن أكثر من مليون شخص اعتقلوا منذ عام حتى تاريخه خلال السنة المالية 2021، مقارنة بأكثر من 851 ألف شخص في الفترة نفسها من العام المالي 2019.

قال مكتب الجمارك وحماية الحدود إن ربع المهاجرين المحتجزين في أغسطس لديهم لقاء سابق واحد على الأقل في الأشهر الـ 12 الماضية، كما أشارت الوكالة إلى أنه في أغسطس كان ما يقرب من نصف المحتجزين من البالغين غير المتزوجين.

من جهته؛ فقد قال تروي ميللر، القائم بأعمال مفوض الجمارك وحماية الحدود، في بيان: “يواصل الرجال والنساء في مكتب الجمارك وحماية الحدود، التقدم لتلبية مطالب الأعداد الكبيرة من اللقاءات على حدودنا الجنوبية، وقد سجل مكتب الجمارك وحماية الحدود لقاءات أقل بنسبة 2٪ في أغسطس مقارنة بشهر يوليو”.

ومع ذلك، فمن الممكن لهذه الأرقام يمكن أن تتحرك صعودًا مرة أخرى، حيث من الوارد تخفيف تدابير الإنفاذ في المكسيك، التي كانت صارمة في السابق، من خلال الظروف الداخلية.

تأتي الأرقام في الوقت الذي يأمل فيه الديمقراطيون تضمين تسهيلات الهجرة في مشروع قانون تسوية الميزانية الضخمة التي من شأنها أن تسمح ببقاء المهاجرين بشكل دائم، خاصة الذين يفتقرون إلى الوثائق للبقاء في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أن القادمين إلى الولايات المتحدة هذا العام لن يكونوا قادرين على الأرجح على ذلك، أن يتمتعوا بالحماية بموجب التشريع ما لم يتقدموا بطلب للحصول على اللجوء أو يغادروا البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين