أميركا بالعربيهجرة

تكساس تطلق سراح عشرات المهاجرين المصابين بكورونا

ترجمة: مروة مقبول

قامت السلطات في تكساس بإطلاق سراح أكثر من 100 مهاجر غير شرعي ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، بعد احتجازهم منذ وصولهم إلى الولاية منذ أواخر يناير، وهم في طريقهم الآن إلى أجزاء أخرى من الولايات المتحدة، وفقًا للتقارير.

وتعليقًا على الأمر، قال فيليبي روميرو، المتحدث باسم مدينة براونزفيل الحدودية، لشبكة Fox News إنهم ليس لديهم السلطة في منع هؤلاء المهاجرين من السفر إلى الولايات الأمريكية المختلفة. وأكد أنهم طالبوا الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا باتباع إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) للحجر الصحي والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وأضاف السيد روميرو أن 6.3% من إجمالي المهاجرين الذين خضعوا لاختبارات سريعة في محطة الحافلات الرئيسية بالمدينة، ما يعادل 108 شخص، كانت نتيجتهم إيجابية.

وبحسب الصحيفة، على الرغم من أن برنامج الاختبار قد بدأ في 25 يناير، أكد بعض المهاجرين لصحيفة محلية أن قوات حرس الحدود قد أطلقت سراحهم في غضون ساعات قليلة على الرغم من أن نتيجتهم جاءت إيجابية.

وأشارت تقارير إلى أن هناك مهاجرين ثبتت إصابتهم بالفيروس في طريقهم إلى هيوستن، بينما يتوقع وصول آخرون إلى نورث كارولينا وماريلاند ونيوجيرسي.

يعتبر إطلاق سراح الآلاف من طالبي اللجوء على طول الحدود الأمريكية المكسيكية جزءًا من جهود الرئيس جو بايدن للتراجع عن قيود الهجرة الصارمة التي فرضها سلفه دونالد ترامب.

وواجهت الإدارة الأمريكية انتقادات واسعة بشأن هذه السياسة، بعد أن أفاد المسؤولون في المدن الحدودية بعدم وجود اختبارات كافية لفيروس كورونا لجميع القادمين.

قالت مصادر البيت الأبيض أمس الأربعاء لشبكة Fox News إنهم على دراية بأن بعض المهاجرين الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس قد يتجاهلون نصيحة الحجر الصحي.

وأوضحت أن الأمر متروك لحكومات الولايات والحكومات المحلية لإجراء اختبارات مع المنظمات غير الحكومية للإشراف على العملية والتأكد من إبلاغ المهاجرين بتوجيهات الحجر الصحي الفيدرالية.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين