أخبار أميركاأخبار مترجمةهجرة

تقرير يتهم وكالة الهجرة والجمارك باستغلال جائحة كورونا لفصل العائلات

ترجمة: مروة مقبول  

اتهمت شبكة NBC News الأمريكية () بمحاولة استغلال جائحة للضغط على الآباء المهاجرين من أجل الموافقة على الانفصال عن أطفالهم.

ووفقًا لتقرير بثته الشبكة فقد قدمت الوكالة الأسبوع الماضي خيارًا للآباء بين أمرين، إما الموافقة على الانفصال عن أطفالهم ليتم إطلاق سراحهم، أو مواجهة الاحتجاز معًا إلى أجل غير مسمى. وأشار إلى موافقة عائلة واحدة من بين 366 عائلة تم اعتقالها على الاختيار.

وقال محامون يمثلون هذه العائلات إنه سيكون من الأسهل على الوكالة الفيدرالية ترحيل الكبار إلى خارج البلاد إذا تم فصلهم عن أطفالهم. وإنهم يخشون من صعوبة “لم شمل الآباء بأطفالهم” إذا وافقوا على الانفصال تحت رعاية الولايات المتحدة.

كما اتهمت جمعية للدفاع عن حقوق المهاجرين وكالة (ICE) لاقتراحها فصل الأطفال عن والديهم بدلاً من مجرد إطلاق سراح العائلات معًا وسط جائحة الفيروس الوبائي، كما اتهمتها بمحاولة إطلاق البرنامج الثاني لفصل الأسرة Family Separation 2.0.

وكانت إدارة قد واجهت بالفعل إدانة واسعة النطاق بسبب سياسة التي حملت شعار “لا تسامُح”، والتي شهدت انفصال مئات العائلات المهاجرة على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وقالت رئيسة الجمعية، : “في حين أن عشرات الآلاف يفقدون حياتهم في واحدة من أكبر الأزمات الصحية في حياتنا، فإن إدارة ترامب تقوم بتصعيد معاملتها السادية مع الأطفال والعائلات”.

وأضافت: “لسنا دولة تؤمن بفصل الأطفال بعيدًا عن والديهم، وأعتقد أن الوقت قد حان للاعتماد على قيم الرعاية والتعاطف والرحمة بدلًا من القسوة”.

وفي بيان مماثل نُشر على تويتر، اتهمت منظمة “اللاجئين والمهاجرين للتعليم والخدمات القانونية” (RAICES) وكالة (ICE) بمحاولة “استغلال جائحة () من أجل فصل العائلات مرة أخرى.”

دعوات لاطلاق سراح المحتجزين

منذ بداية تفشي الوباء في البلاد، دعا المدافعون عن الهجرة إلى إطلاق سراح المعتقلين في المعسكرات التابعة لدائرة الهجرة والجمارك، خاصة كبار السن أو الذين يعانون من تداعيات صحية تجعلهم عُرضة للإصابة بالفيروس.

ورفضت الوكالة مثل هذه الدعوات، لكنها قامت بتنفيذ أحكام قضائية للإفراج عن عشرات المهاجرين المحتجزين، حيث أفرجت عن 324 معتقلاً على الأقل حتى يوم الجمعة الماضية.

لكن في المقابل سعت دائرة الهجرة والجمارك، من خلال موقعها الرسمي على الإنترنت، إلى تسليط الضوء على التهم أو الإدانات الجنائية السابقة التي صدرت بحق بعض المعتقلين الذين أفرجت عنهم الوكالة، بما في ذلك القتل والاغتصاب والاعتداء المسلح.

ICE Accused of Using Coronavirus Crisis to Launch ‘Family Separation 2.0’

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: