أميركا بالعربيهجرة

بايدن يسعى لتسهيل الهجرة إلى أمريكا من خلال مقترح جديد

ترجمة: فرح صفي الدين

ذكرت صحيفة New York Times في تقرير لها نشرته اليوم الاثنين أن الرئيس جو بايدن يريد أن يجعل الانتقال إلى الولايات المتحدة أسهل وأرخص، وتسهيل الحصول على تأشيرات العمل ولمّ شمل العائلات التي تعيش في الولايات المتحدة.

وبحسب التقرير، الذي نشرته الصحيفة بعد اطلاعها على وثيقة حكومية بعنوان “خطة D.H.S لاستعادة الثقة في نظام الهجرة القانونية”، تخطط الإدارة الأمريكية لتعديل نظام الهجرة القانونية في البلاد من خلال إلغاء الأوامر التنفيذية للرئيس السابق دونالد ترامب والتي جعلت معالجة طلبات الهجرة تتم بشكل أبطأ وأكثر صعوبة وتكلفة.

وتسعى السياسات الموضحة في الوثيقة إلى مساعدة اللاجئين وطالبي اللجوء وضحايا الاتجار بالبشر والعمال من ذوي المهارات وعائلات الأمريكيين الذين يعيشون في الخارج والأمريكيين المولودين في كندا.

وبناء على ذلك، تخطط إدارة بايدن لتجديد البرامج المختلفة في نظام الهجرة، بما في ذلك برنامج تأشيرة H-1B للعمال ذوي المهارات العالية وبرنامج U-visa program، الذي يوفر الجنسية للمهاجرين إذا تعاونوا مع سلطات إنفاذ القانون.

كما اقترحت الوثيقة توفير طلبات هجرة مبسطة يمكن تقديمها عبر الإنترنت، وتقليل الفحوصات الأمنية التي يخضع لها المتقدم وخفض تكلفة المعالجة أو إعفاء البعض منها من غير القادرين. وستحد الولايات المتحدة من طلبات الأدلة من الأجانب بموجب المقترحات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارة السابقة كانت قد فرضت المزيد من الفحوصات الأمنية للمهاجرين، حيث كان ذلك هو السبب الرئيسي وراء إنخفاض عدد الأجانب القادمين إلى الولايات المتحدة وهو ما إدى بدوره إلى ضعف تمويل إدارة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية (USCIS).

وقالت فيليسيا إسكوبار كاريلو، كبير موظفي دائرة خدمات الهجرة، للصحيفة إن إدارة بايدن عليها إجراء “تغييرات مهمة لفتح جميع سبل الهجرة القانونية” التي وضعت إدارة ترامب أمامها الكثير من الحواجز.

المصدر:

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين