أخبار أميركاهجرة

تسوية قضائية تمنح تصريح عمل تلقائي لأزواج هذه الفئة من المهاجرين

ترجمة: فرح صفي الدين – لن يحتاج الآلاف من أزواج العمال المهاجرين بعد الآن إلى التقدم بطلب للحصول على تصريح للعمل في الولايات المتحدة، في الوقت الذي فقد العديد منهم وظائفهم بسبب التأخر في معالجة طلباتهم.

أفادت صحيفة The Hill، بأن إدارة الرئيس جو بايدن قد توصلت إلى تسوية في دعوى قضائية جماعية، رفعتها جمعية محامي الهجرة الأمريكية (AILA) نيابة عن أزواج المهاجرين في أغسطس ضد وزارة الأمن الداخلي (DHS)، من شأنها أن تسمح لأزواج حاملي التأشيرة (L-1) أو (H-1B) بالحصول على تصريح عمل تلقائي كميزة لوضعهم، دون الحاجة إلى التقدم بطلب للحصول على وثيقة تفويض عمل منفصلة (EAD) قبل الوصول إلى الولايات المتحدة.

وبموجب التسوية، ستوقف دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأمريكية (USCIS) العمل بسياسية تم إصدارها في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب والتي تمنع أزواج حاملي التأشيرة (H-4) من الاستفادة من التمديد التلقائي لتصاريح عملهم خلال 30 يومًا من انتهائها، في الوقت الذي لم يتم النظر فيه لطلبات التوظيف المنفصلة الخاصة بهم بسبب تداعيات كورونا.

وأوضحت صحيفة Wall Street Journal أن هذه اللوائح الجديدة ستوفر المئات من أموال المهاجرين، حيث تصل تكلفة كل طلب للحصول على تصريح عمل 495 دولارًا.

 بالإضافة إلى ذلك، بموجب التسوية، ستمدد الحكومة تلقائيًا تصاريح العمل لبعض أزواج حاملي تأشيرة (H-1B) لمدة تصل إلى ستة أشهر إذا لم تنته تأشيرتهم بعد.

وقال أحد المسؤولين بـ(AILA) “إنه لأمر محبط بصراحة أن مشكلة يمكن حلها بسهولة استغرقت كل هذا الوقت لمعالجتها.”

وأضاف “كان الناس يعانون. لقد كانوا يفقدون وظائفهم ذات الأجور المرتفعة دون أي سبب مشروع على الإطلاق يتسبب في إلحاق الضرر بهم وبالشركات الأمريكية.”

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين