هجرة

ترامب يهدد مجددًا بإغلاق الحدود مع المكسيك لمواجهة المهاجرين

جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس ،  تهديده بإغلاق كامل الحدود بين والمكسيك بما في ذلك أمام المبادلات التجارية إذا ما تدهور الوضع ، وخرج عن السيطرة ، جراء وصول آلاف من أمريكا الوسطى.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ترامب قوله للصحفيين اليوم إنه ” إذا ما وصلنا إلى مرحلة نفقد فيها السيطرة أو وقعت أعمال عنف فسنوقف مؤقتاً الدخول إلى البلاد حتى نستعيد السيطرة مجدداً على الوضع” وأضاف مؤكدا ..“أريد أن أقول كامل الحدود “

وحذرا ترامب من أن لن تكون قادرة على بيع سياراتها إلى الولايات المتحدة حيث تصنع الكثير من السيارات ، مما سيكبد التجارة بين البلدين خسائركبيرة

وكان ترامب قد دافع قبل أيام عن قراره إرسال آلاف الجنود إلى الحدود بين البلدين الذي أثار انتقادات شديدة، مؤكدا أنهم سيبقون هناك “طالما لزم الأمر”.

وقال الرئيس الأميركي: “لدينا قوات عسكرية كبيرة على ، هناك الكثير من الأشخاص الذين يحاولون دخول بلادنا”.

ويساعد نحو 6 آلاف جندي أميركي على الحدود، فيما تنتقد عدة أطراف الكلفة العالية لهذه العملية ومدى جدواها، بالإضافة إلى الـ6 آلاف جندي ينتشر نحو هناك حوالى 2100 من احتياطي الحرس الوطني

وكان ترامب قد هدد في منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي خلال حملة انتخابات منتصف الولاية التي جرت مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني بإغلاق الحدود لمنع آلاف المهاجرين من دخول بلاده في حال عجزت المكسيك عن وقف تدفقهم.

وكتب الرئيس وقتها في تغريدة على تويتر “يجب أن أطلب من المكسيك وبأشد العبارات أن توقف هذا الاقتحام- وإذا لم تكن قادرة على ذلك سأستدعي الجيش الاميركي وأغلق حدودنا الجنوبية!”.

وصوب ترامب هجماته على أعضاء الذين يريدون بحسب قوله “فتح الحدود”.

واعتبر في تغريدة ثانية ان هذا “الاقتحام” تقف خلفه غواتيمالا وهندوراس والسلفادور “التي لا يبذل قادتها سوى جهد ضئيل لوقف التدفق الكبير للاشخاص، وبينهم عدد كبير من المجرمين”.

وبالتزامن مع بدء احتشاد المهاجرين عند الحدود، أرسل ترامب آلاف الجنود على الأرض. وقال، إن الجنود تلقوا أوامر “باستخدام القوة القاتلة إذا اقتضى الأمر”، مؤكداً أنه يأمل في ألا يكون ذلك ضرورياً.

وتابع: “العديد منهم مجرمون. رأيتم ما يحصل في تيخوانا” في الجانب المكسيكي من الحدود “بدأوا عراكا بالأيدي في الشوارع”.

كما أصدر مرسوما لرفض – تلقائيا – طلبات اللجوء التي يقدمها أفراد عبروا الحدود بصورة غير مشروعة. لكن القضاء أصدر حكما بوقف هذا القرار مؤقتا ، مما أثار غضب ترامب ،وهاجم بشدة .

ويعبر أكثر من نصف مليون شخص كل عام الحدود الجنوبية للمكسيك في شكل غير قانوني في محاولة للوصول الى الولايات المتحدة، بحسب احصاءات الامم المتحدة.

ويفر عدد من هؤلاء من العنف والفقر في جواتيمالا والسلفادور وهندوراس. وخلال عبورهم المكسيك، يقعون غالبا ضحية عصابات اجرامية ومهربين للبشر.

ومنذ دخوله البيت الابيض في كانون الثاني/يناير 2017، تبنى الرئيس ترامب سياسة متشددة لمكافحة الهجرةالى الولايات المتحدة .

و يكرر الرئيس الأميركي بشكل مستمر رغبته في بناء جدار على الحدود مع المكسيك، لكنه لم ينجح حتى الان في إقناع بإقرار الاموال الضرورية لتنفيذ هذا المشروع .

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين