أخبار أميركاأخبار مترجمةهجرة

ترامب يقترح منح أموال الإغاثة للولايات التي تطبق سياسات الهجرة

ترجمة: مروة مقبول 

قدم الرئيس دونالد اقتراحًا أمس الثلاثاء يفيد بأن والحكومات المحلية يمكن أن تحصل على أموال الإغاثة من الحكومة الفيدرالية في حالة تطبيقها لسياسات الهجرة التي تتماشى مع أولويات الإدارة الأمريكية.

فقد تأثرت ميزانيات الولايات والمحليات في جميع أنحاء البلاد بشكل كبير بسبب الارتفاع الشديد في نفقات الرعاية الصحية وتداعيات الإغلاق الاقتصادي غير المسبوق، مما جعل بعض الولايات تناشد الحكومة للحصول على الإغاثة الفيدرالية.

وخلال لقائه مع الصحفيين أمس الثلاثاء، قال الرئيس إنه سيكون “منفتحًا لمثل هذه الخطة” في إشارة إلى الاستجابة لمطالب الحاكمين بشأن أموال الإغاثة، ولكنه اشترط أن تكون فقط لتلك الولايات التي تأثر اقتصادها بسبب الفيروس الوبائي، وليس لمعالجة المشكلات “المتعلقة بسوء الإدارة على مدى فترة طويلة”.

وإلى جانب اقتراح ترامب بأن تعيد “مدن الملاذ” النظر في سياسات الهجرة التي تقوم بتطبيقها، قال الرئيس إن خفض الضرائب على الرواتب يجب أن يكون جزءًا من أي مفاوضات بشأن خطة إنقاذ الولاية والمحلية.

وقال الرئيس خلال اجتماعه مع حاكم : “أعتقد أن هناك اختلافًا كبيرًا مع ولاية خسرت أموالًا بسبب وأخرى كانت تُدار بشكل سيئ للغاية لمدة 25 عامًا”.

وأضاف: “سيتعين علينا التحدث عن أشياء مثل التخفيضات الضريبية على الرواتب والسياسات التي تنتهجها “مدن الملاذ” التي تقوم بحماية الأشخاص المجرمين، فهي تقدم لهم الحماية بدلًا من تقديمهم إلى القضاء”.

وتابع: “أعتقد أنها إحدى المشاكل التي تعاني منها الولايات، ولا أعتقد أنهم يعرفون ذلك، ولكن لديهم مشكلة كبيرة مع وضع “الملاذ”.

إعلان الإفلاس 

وعارض بعض المشرعين فكرة إنقاذ حكومات الولايات والمحليات، حيث كان بعضها يعاني بالفعل من أوضاع مالية متأزمة قبل تفشي جائحة الفيروس.

وخلال الأسبوع الماضي اقترح زعيم الأغلبية في ، الجمهوري (ولاية كنتاكي)، السماح للولايات بإعلان إفلاسها، وهي فكرة انتقدها على نطاق واسع، فضلاً عن مسؤولين حكوميين ومحليين.

وفي خطاب من الحزبين إلى الأسبوع الماضي، شددت جمعية الحاكمين الوطنيين على أن التداعيات المالية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا أصابت الولايات الزرقاء والحمراء في جميع أنحاء البلاد.

ولكن الرئيس استغل طلب الحاكمين لمهاجمة الولايات التي يقودها الديمقراطيون، وأصر أمس الثلاثاء على أنه “من دون شروط معينة، فإن عمليات الإنقاذ هذه ستكون غير عادلة للولايات التي قامت بمثل هذا العمل الجيد”.

وكان ترامب قد كتب على تويتر يوم الاثنين الماضي: “لماذا يجب على المواطنين ودافعي الضرائب في إنقاذ الولايات ذات الإدارة الضعيفة (مثل إلينوي، على سبيل المثال) و”مدن الملاذ” التي يديرها الديمقراطيون، في حين أن معظم الولايات الأخرى لا تسعى للحصول على إعانة الإنقاذ؟”

https://news.yahoo.com/trump-suggests-federal-bailout-states-182339572.html?ncid=facebook_yahoonewsf_akfmevaatca

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: