أخبار أميركاهجرة

ترامب يعلن قيودًا على تأشيرات العمل ويُصرّ على إنهاء برنامج الحالمين

انتهت إدارة الرئيس دونالد من إعداد أمر تنفيذي لفرض قيود جديدة على تأشيرات العمل للتعيينات القادمة من الخارج.

ومن المنتظر أن يعلن ترامب عن القيود الجديدة خلال ساعات، حيث سبق وأن قال ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز أمس السبت إنه سيعلن شيئًا ما بشأن التأشيرات خلال اليومين المقبلين (الأحد والاثنين).

وأوضح ترامب أن ما سيعلنه يستهدف منع دخول عمال أجانب معينين، وحماية الأمريكيين الذين يعانون من التي دمرتها جائحة .

وعندما سُئل ترامب عما إذا كانت هناك استثناءات من القيود الجديدة قال إنها “قليلة جدًا”.

ونقلت شبكة “CNBC” عن مصادر قولها إن الأمر التنفيذي الذي ينتظر أن يعلنه ترامب سيعلق منح تأشيرات العمل للتعيينات القادمة من الخارج.

وأشارت إلى أنه يمكن لهذا الأمر المنتظر أن يعلق تأشيرات العمل من نوع J-1، أو أية تأشيرات خاصة ببرامج التبادل الثقافي أو العمل.

وأوضحت أن هذا القرار الجديد لن يؤثر على التأشيرات التي سبق إصدارها، وقد يستثني بعض الشركات التي تستطيع إثبات حاجتها من أجل استقدام عمالة معينة من الخارج.

معارضة وتبرير

وبحسب الشبكة فإن من يقف خلف مسودة القرار الأخير هو مستشار ترامب ستيفن ميلر الذي قاد أكثر من حملة لتقليص حركة الهجرة، بالإضافة إلى مسؤول وزارة الأمن الداخلي، كين كوتشينيللي، مشيرة إلى أن الرئيس ترامب يؤيد هذا الجهد، والذي اختلف حوله بعض كبار المستشارين الآخرين بالبيت الأبيض.

وقد يتلقى القرار الجديد ردود فعل سلبية من جانب قطاعات معينة، مثل قطاعات السفر والسياحة، التي تعتمد على برامج تأشيرات العمالة المؤقتة.

كما يقول منتقدون إن ترامب يستغل الجائحة لتحقيق الهدف الذي يسعى إليه منذ فترة طويلة وهو الحد من الهجرة إلى الولايات المتحدة.

ورأت شبكة “CNBC” أن البيت الأبيض قد يبرر القرار الجديد بوجوب حصول الأمريكيين على الوظائف في ظل ارتفاع معدلات البطالة إلى 13 بالمئة بسبب فيروس كورونا.

إنهاء برنامج الحالمين

من ناحية أخرى كشف القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي ، اليوم الأحد، إن إدارة الرئيس ترامب عازمة على إنهاء برنامج ”الحالمين“ للهجرة خلال الأشهر الستة المقبلة.

وكان الرئيس السابق باراك قد أصدر هذا البرنامج لحماية ما يقرب من 649 ألف مهاجر من الترحيل، حيث يحمي البرنامج المهاجرين الذين دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير قانوني وهم أطفال.

وكان ترامب قد قال في تصريحات، أمس السبت، إن إدارته ستعيد تقديم خطط لإلغاء البرنامج، لكنه لم يذكر تفاصيل.

ووصف ترامب، قرارات المحكمة بأنها “رهيبة وذات دوافع سياسية”، مضيفًا أنها أشبه بـ”طلقات في وجه من يفخرون بوصف أنفسهم جمهوريين ومحافظين”.

فيما قال وولف لشبكة (إن.بي.سي) إن إدارة ترامب تعتبر هذا البرنامج غير قانوني، رغم أن المحكمة العليا كانت قد أصدرت يوم الخميس الماضي حكمًا يمنع ترامب من إنهاء البرنامج.

فيما قال وولف إن قرار المحكمة ”لم يتضمن في أي جزء منه ما يشير إلى أن البرنامج قانوني. هم ببساطة لم يعجبهم الحيثيات والإجراءات التي استخدمناها“.

وأكد وولف أن الإدارة ستستمر في تجديد تأشيرات الدخول للأشخاص الذين يشملهم البرنامج لكنها ستبحث عن طريقة لإنهائه بشكل دائم.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: