أميركا بالعربيهجرة

ترامب يعتزم زيارة الحدود الجنوبية قريبًا.. ماذا سيفعل؟!

ترجمة: فرح صفي الدين

وصف الرئيس السابق دونالد ترامب تراجع الإدارة الحالية عن سياساته الخاصة بالهجرة بأنه “قرار سيء للغاية”، واتهمها بالتسبب في المأساة الإنسانية التي يعاني بسببها آلاف الأطفال غير المصحوبين بذويهم.

وفي لقاء له على شبكة Fox News، قال ترامب إنه يعتزم زيارة الحدود الجنوبية للبلاد، في ظل أزمة المهاجرين الحالية، مؤكدًا “يريدني الكثير من الناس” أن أزور الحدود. لكنه لم يحدد الموعد، حيث أشار أنه ربما تكون “خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.

وقال الرئيس السايق في لقاءه إن تراجع الرئيس جو بايدن عن سياسة “ابق في المكسيك” أو بروتوكول حماية المهاجرين (MPP) بأنه “أسوء شئ فعله”.

وبحسب الشبكة الإخبارية، قامت إدارة ترامب بتأسيس برنامج (MPP) في أعقاب أزمة المهاجرين عام 2019، كجزء من اتفاقية مع المكسيك، حيث لعب دورًا رئيسيًا في القضاء على قانون “القبض والإفراج” الذي تم بموجبه إطلاق سراح المهاجرين داخل الولايات المتحدة.

وينص القانون على أن المهاجرين في المكسيك يتعين عليهم “البقاء في بلدهم” وانتظار موعد جلسة الاستماع الخاصة بملف هجرتهم.

يقول المؤيدون لهذه السياسة أها قد وضعت حدًا لعامل جذب رئيسي دفع المهاجرين إلى الشمال، بينما يقول النقاد إنها قاسية وتعرض المهاجرين للخطر من خلال تركهم في المكسيك.

في الأسبوع الماضي، اتهم ترامب بايدن بالتسبب في “مأساة إنسانية” من خلال التراجع عن بعض سياساته الحدودية التي اعتبرها بايدن غير إنسانية.

وجاء في البيان: “لقد سلمنا بكل فخر إدارة بايدن الحدود الأكثر أمانًا في التاريخ”. وأضاف “كل ما كان عليهم فعله هو إبقاء هذا النظام.. ففي غضون أسابيع قليلة، حولت إدارة بايدن انتصارًا وطنيًا إلى كارثة وطنية.”

المصدر: Fox News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين